مصدر عسكري ودبلوماسي روسي: إرهابيو”جبهة النصرة” يحضرون لعمل استفزازي باستخدام السارين في ريف إدلب

موسكو- سانا
حذر مصدر عسكري ودبلوماسي روسي من أن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدرج على قائمة مجلس الأمن الدولي للمنظمات الإرهابية يقومون بالتحضير لعمل استفزازي باستخدام غاز السارين في ريف إدلب.

وقال المصدر في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية اليوم “وفق المعلومات التي تم الحصول عليها فإن أعمال التحضير لتنظيم عمل استفزازي باستخدام مادة السارين السامة تجري في موقع أحد المباني الصناعية ببلدة المغارة بمحافظة إدلب ومن المتوقع وجود ذخائر في هذا المخزن تم تزويدها بهذه المادة السامة”.

وأضاف المصدر إن” مجموعة من مواطني الدول الأجنبية بما في ذلك مواطنو الولايات المتحدة وتركيا بالإضافة إلى أحد قادة تنظيم جبهة النصرة
الإرهابي وصلوا إلى هناك للتحضير لهذا الاستفزاز”.

وقال المصدر “يوجد أساس للاعتقاد بأن هذا العمل الاستفزازي يمكن أن ينفذ في خان شيخون أو كفريا والهدف تشويه صورة الحكومة السورية وإفشال الاجتماع المقبل حول سورية في أستانا والمقرر عقده يومي ال4 وال5 من تموز الجاري”.
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا حذرت من أن هناك حملة اعلامية جديدة بدأت ضد سورية بزعم استخدامها السلاح
الكيميائي.

وزعمت بعض المواقع التابعة للمجموعات الإرهابية بأن الجيش العربي السوري استخدم غاز الكلور ضد ارهابيي “فيلق الرحمن” في عين ترما وهو ما نفته القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وأكدت أنه أنباء كاذبة وعارية من الصحة.

كما أكد مركز التنسيق الروسي في قاعدة حميميم أن الجيش السوري لم يستخدم السلاح الكيميائي في عين ترما وكانت الإدارة الأمريكية أول من بادر إلى شن الحملة الإعلامية قبل نحو أسبوع عندما زعمت وجود نوايا لدى سورية لشن هجوم كيميائي وهو ما اعتبره مصدر مسؤول فى وزارة الخارجية والمغتربين بأنها ادعاءات مضللة وعارية من الصحة ولا تستند إلى أي معطيات أو مبررات.

انظر ايضاً

دبلوماسي روسي: إعلام الغرب اختار لغة التزييف بشأن أوكرانيا

موسكو-سانا أكد المتحدث باسم البعثة الروسية الدائمة لدى الأمم المتحدة فيودور سترجيجوفسكي