وهاب: يجب محاربة الإرهاب في سورية وانخراط كل المجتمع في هذه المهمة

بيروت-سانا

أكد رئيس حزب التوحيد العربي في لبنان وئام وهاب ضرورة محاربة الإرهاب في سورية وانخراط كل المجتمع والمناطق السورية في هذه المهمة لأن الحرب الإرهابية على سورية ما زالت قائمة بأوجه وتفاعلات كثيرة.

وشد وهاب في تصريح اليوم على أن ما يقوم به النظام التركي في سورية هو اعتداء على الشعب السوري والسيادة السورية موضحاً أن هذا النظام حتى الآن ما زال غير منخرط في محاربة الإرهاب.

ودعا وهاب إلى اعتبار كل من يحمل السلاح خارج إطار الجيش العربي السوري بأنه إرهابي وكل من يستهدف المناطق السورية وعناصر الجيش والأمن هو إرهابي.

ولفت وهاب إلى ضرورة التنسيق بين كل القوى المؤمنة بالحرب على الإرهاب وضرورة التنسيق مع الحكومة السورية وبالتالي بين الجيشين السوري واللبناني في محاربة الإرهاب.

واعتبر وهاب أن أي نقاش خارج وحدة سورية لا معنى له لأن وحدة سورية تبقى الأساس في أي خطوة تتعلق بالشأن السوري مؤءكدا على عدم التفريط بوحدة سورية أو المساس بها.

من جهته جدد تجمع العلماء المسلمين في لبنان التأكيد على أهمية التنسيق مع الحكومة السورية لتأمين عودة مريحة وآمنة للمهجرين السوريين في لبنان.

وأوضح التجمع في بيان اليوم برئاسة الشيخ حسان عبد الله أن “الحل الأمثل يكون بالتنسيق الكامل مع الحكومة السورية لإعادة المهجرين إلى أماكن آمنة توفرها لهم الدولة السورية وأن يرجع من تحررت قراه ومدنه إليها”.

وشدد البيان على أن خيار المقاومة هو الخيار في مواجهة الإرهاب التكفيري والعدو الصهيوني.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency