الشريط الأخباري

سانا تفوز بجائزة ثاني أفضل تقرير صحفي رياضي لعام 2013

دمشق-سانا

أعلنت لجنة الصحفيين الرياضيين بالتعاون مع مجلتي الأزمنة والباحثون اليوم نتائج مسابقة القلم الذهبي لعام 2013.

وفاز الزميل جمعة الجاسم من العاملين في الوكالة العربية السورية للأنباء سانا بجائزة ثاني أفضل تقرير صحفي رياضي عن تقريره بعنوان ذهاب دوري المحترفين بكرة القدم للمجموعة الأولى ..الشرطة تصدر ولم يقنع والمحافظة قادم بقوة للمنافسة على اللقب فيما فاز بالمركز الأول الزميل نزار جمول من صحيفة البعث وبالمركز الثالث محمود المرحرح من صحيفة الموقف الرياضي.

وفي بقية الأنواع الصحفية فاز عبد الله مروح من صحيفة الجماهير بالمركز الأول في مسابقة التحقيق الصحفي وحسين مفرج من صحيفة الثورة بالمركز الثاني وبسام جميدة من صحيفة الرياضة بالمركز الثالث.

وفاز ملحم الحكيم من صحيفة الثورة بالمركز الأول في مسابقة المقابلة الصحفية وحسان البني من صحيفة الأسبوع الرياضي بالمركز الثاني.

وفي مسابقة الزاوية الصحفية فاز محمد عباس من صحيفة الاتحاد بالمركز الأول أما المركز الثاني فكان من نصيب ناصر نجار من صحيفة الوطن فيما فاز بالمركز الثالث مناصفة محمود قرقورا من صحيفة الوطن وهيفاء الإبراهيم من صحيفة تشرين.

وفاز سعيد جودة من قناة الإخبارية السورية بالمركز الأول في مسابقة التقرير التلفزيوني ومحمد ذو الغنى من التلفزيون العربي السوري بالمركز الثاني أما المركز الثالث فقد حققته رشا غانم من الإخبارية السورية.

وفي مسابقة التحليل الإعلامي اقتصرت المشاركة على الزميل مالك حمود من الإخبارية السورية في حين تم تكريم الزميل الإعلامي أيمن ونوس مدير العلاقات العامة في مجلتي الأزمنة والباحثون والذي أصيب بانفجار عبوة ناسفة ألصقها إرهابيون بسيارته في تشرين الأول الماضي.

وأكد رئيس اتحاد الصحفيين إلياس مراد في كلمة له خلال تكريم الفائزين أهمية دور الإعلام الرياضي في التنبيه إلى مواقع الخلل بكل مصداقية مشيرا إلى ضرورة أن يتم عرض الحالات الإيجابية في العمل الرياضي وممارسة النقد البناء الذي يخدم تطوير العمل الرياضي منوهاً بالكلمة الحرة المسؤولة التي تلتزم المصداقية والشفافية وتوجيه عناية الإعلام الرياضي للاهتمام بالمنتخبات في سائر الألعاب.

ودعا مراد الإعلاميين الرياضيين إلى التأكد من صحة أي معلومة قبل نشرها وفتح الحوارات مع كل المؤسسات الرياضية بقصد الحصول على المعلومة الصحيحة بما يسهم في تطوير الرياضة السورية والارتقاء بها إلى الأفضل مشيراً إلى أن مسابقة القلم الذهبي تحمل عاماً إثر آخر نخبة جديدة من الزملاء الذين كتبوا ونشروا واجتهدوا فحققوا ما أرادوه من التفوق والنجاح.

من جهته أكد رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة أهمية العلاقة التشاركية بين الإعلام الرياضي والمؤسسات الرياضية باعتبارهما طرفين أساسيين من أطراف معادلة التميز وتحقيق الإنجازات للرياضة السورية مشيرا إلى أن القيادة الرياضية في جميع لقاءاتها مع الإعلاميين الرياضيين تؤكد على أن منظومة الإعلام الرياضي هي مكون أساسي من مكونات الرياضة السورية وأن المؤسسات الرياضية مع أي توجه نقدي صحيح يعتمد على التشاور والحوار المباشر وعلى تبادل الآراء والأفكار لأن الإعلام الرياضي في منظومته الشاملة يلعب دوراً هاماً وأساسياً في مسيرة العمل الرياضي.

أما الدكتور نبيل طعمة رئيس تحرير مجلتي الأزمنة والباحثون فأكد أن أهمية الإعلام الرياضي تنبع من أهمية الرياضة ذاتها التي تلقى متابعة واهتماما من مختلف الشرائح الاجتماعية مشيرا إلى أن التميز في أي مجال وخاصة في مجال الكلمة لا بد أن يكافأ بالجوائز لأن الكلمة هي السلاح الأمضى والأقوى في التأثير على المجتمع بكل شرائحه.

بدوره أشار الزميل صفوان الهندي رئيس لجنة الصحفيين الرياضيين إلى أن اللجنة سعت من خلال هذه المسابقة إلى تكريم الإعلام الرياضي من خلال فتح باب المشاركة للإعلاميين العاملين في المؤسسات الإعلامية العامة والخاصة على السواء مشيراً إلى أن عدد المشاركين في المسابقة بلغ 41 زميلاً وزميلة.

وأوضح الهندي أن الهدف من المسابقة التي تنظم للمرة الرابعة يتمثل في خلق حالة من التنافس وصولاً إلى حالة الإبداع بين الزملاء في مختلف أنواع الفنون الصحفية مؤكداً أن اللجنة مستعدة لتلقي كل الآراء والمقترحات ووجهات النظر من الإعلاميين وبما يعود بالفائدة على تطوير المسابقة وخدمة مسيرة الإعلام الرياضي في سورية.

يشار إلى أن لجنة التحكيم المؤلفة من الدكتور عربي المصري الأستاذ في كلية الإعلام بجامعة دمشق والزميل الإعلامي كبرئيل الشامي قامت باختيار الأنواع الفائزة استناداً إلى معايير محددة ركزت على أهمية الطرح للمجتمع واللغة الإعلامية وتحقيق خصائص النوع المحكم واستكمال عناصر الطرح وإبداعية الطرح وموضوعية العرض.