الشريط الأخباري
عــاجــل مصدر عسكري: قام الطيران الحربي التركي بعد ظهر اليوم من الساعة 14,37 وحتى الساعة 15,00 باستهداف بعض النقاط العسكرية في ريف حلب ما أسفر عن استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ستة آخرين

استمرار اعتصام “النخوة العربية” في تونس للمطالبة بإعادة العلاقات مع سورية

تونس-سانا

واصل العديد من الناشطين وأعضاء الأحزاب الوطنية والقومية التونسية اعتصامهم للأسبوع السابع والعشرين بعد المئة على التوالي تحت شعار “النخوة العربية” أمام مقر وزارة الخارجية التونسية في العاصمة تونس للمطالبة بإعادة العلاقات مع سورية.

وردد المشاركون في الاعتصام هتافات تذكر الحكومة التونسية بأن “محاربة الإرهاب لا تكون بوضع أيديها في أيدي صناع الإرهاب من الصهاينة والأمريكيين وعملائهم من أنظمة رجب أردوغان وبني سعود وغيرهم” مشددين على ضرورة إعادة العلاقات بين سورية وتونس.

ولفت المعتصمون في بيان لهم إلى أن اعتصامهم يهدف لأن يتعلم البعض من بطولات الجيش العربي السوري المغوار وهو يحارب الإرهاب طيلة خمس سنوات لتطهير أرض العرب من ظلام مرتزقة وتكفيريي بني سعود وغيرهم.

ونبه البيان إلى “دور حركة النهضة الإخوانية في تونس والتي تخشى من عودة العلاقات مع سورية كي لا ينكشف أمر تورطها في دعم ورعاية الإرهاب في البلاد وتصديره إلى سورية وليبيا وكل أنحاء العالم” مؤكدا أن “من يريد حقا محاربة الإرهاب عليه التواصل والتنسيق مع سورية وعلى أعلى مستوى فيما يشكل استمرار إغلاق السفارة السورية في تونس مدعاة للريبة والشك في صدق شعار محاربة الإرهاب الذي ترفعه الحكومة التونسية”.

يذكر أن لائحة القومي العربي تنظم اعتصام “النخوة العربية” أسبوعيا أمام مقر وزارة الخارجية التونسية من أجل المطالبة بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين تونس وسورية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

التونسيون يصوتون على مشروع دستور جديد للبلاد

تونس-سانا فتحت صباح اليوم صناديق الاقتراع أبوابها أمام التونسيين للتصويت على مشروع