الشريط الأخباري

بعد انقطاع لثلاث سنوات.. المئات من طلاب تل أبيض وعين العرب يتحدون الإرهاب ويقدمون امتحانات شهادة التعليم الأساسي

الحسكة-سانا

إرهاب المجموعات المسلحة وتحديات الظروف الراهنة لم تشكل عائقا أمام طلاب شهادة التعليم الأساسي في تل أبيض وعين العرب الذين قطعوا مسافة 300 كم متجهين نحو مدينة الحسكة لتقديم امتحاناتهم متمسكين بحقهم في التعلم وإصرارهم على الاستمرار بحياتهم الطبيعية.

أصرار الطلاب وإرادتهم وجدت صداها لدى مديرية التربية وبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف حيث وفروا لهم مركزي اقامة مزودين بمختلف المستلزمات الضرورية مع كادر تدريسي للإشراف عليهم.

سانا رصدت آراء عدد من الطلاب حيث قال الطالب أسامة الابراهيم “المجموعات الإرهابية كانت سبب انقطاعي ورفاقي عن التعلم لأكثر من 3 سنوات حيث ارتكبت أفظع المجازر بحق الكوادر التعليمية لكننا لن نسمح للإرهاب بعد اليوم أن يحرمنا من حقنا في التعلم وسنواصل حياتنا” آملا أن تراعي وزارة التربية ظروفهم وتاخذ بعين الاعتبار المستوى التعليمي الذي تأثر نتيجة الانقطاع عن الدراسة.02

الطالب حسن الظاهر أكد أن “التنظيمات الارهابية أرادت نشر الجهل بين الجيل الجديد عبر الاعتداء على الكوادر التعليمية وتدمير المدارس وتحويلها إلى سجون لمن يخالف ارهابهم لكننا سنواصل التعلم ونحاربهم بفكرنا وعلمنا” معربا عن شكره لكل من وفر لهم التسهيلات وخفف عنهم الأعباء المادية وشجع الأهالي على إرسال ابنائهم الى الحسكة لتقديم امتحاناتهم.

بدوره أبدى الطالب علي العلي ارتياحه للأجواء التي تم توفيرها لهم لتقديم الامتحانات معتبرا أنها دليل على حرص الحكومة والمجتمع الأهلي على دعم المتضررين من الاعتداءات الارهابية ومساعدتهم للاستمرار بحياتهم.

مديرة تربية الحسكة الهام صورخان أكدت الحرص على توفير كل مستلزمات استمرار العملية التعليمية والامتحانية للطلاب من مختلف مراحل التعليم خاصة الشهادات العامة مشيرة إلى تأمين كل ما يلزم لنحو 800 طالب وطالبة ليتقدموا لامتحانات شهادة التعليم الأساسي.

بدوره بين منسق وزارة التربية في محافظة الحسكة هشام العبد الله أن العملية الامتحانية في المحافظة “تسير بشكل نموذجي” مثمنا جهود تربية الحسكة بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والمنظمات الدولية لتوفير الاجواء الامتحانية المناسبة للطلبة الوافدين.

من جانبه أوضح منسق بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أفرام آسيو أن البطريركية وبهدف التخفيف عن الطلبة الوافدين وتقديم ما يساعدهم على التفرغ لامتحاناتهم أمنت بالتعاون مع التربية واليونيسيف مركزي اقامة للطلاب والطالبات حيث يوجد حاليا 152 طالبا في مدرسة البحتري و116 طالبة في مدرسة التمريض.

وأضاف آسيو انه تم تزويد المركزين بمستلزمات المنامة والإطعام إضافة إلى تأمين كادر تدريسي لاعطاء الطلاب دروس تقوية قبل تقديم الامتحانات مشيرا إلى المتابعة الدورية لهذه المراكز ومعالجة اي طارئء واستكمال النواقص فيهما بحيث تكون جاهزة لاستقبال طلاب المرحلة الثانوية.

وبدأت امتحانات شهادة التعليم الأساسي في منتصف أيار الجاري حيث تقدم نحو 21 ألف طالب وطالبة في الحسكة للامتحانات في 172 مركزا موزعة بين 89 في مدينة الحسكة و72 في مدينة القامشلي إضافة إلى المراكز المحددة لأبناء محافظات الرقة ودير الزور وحلب.

جوان حزام

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency