الشريط الأخباري

بسمة حياة… ندوة علمية حول مرض التلاسيميا في جامعة البعث

حمص -سانا

تركزت الندوة العلمية التي نظمتها كلية الصيدلة بجامعة البعث اليوم حول مرض التلاسيميا وأبرز أسبابه وطرق الوقاية منه وأهمية الفحص الطبي قبل الزواج لضمان جيل خال منه.

3ولفت رئيس جامعة البعث الدكتور أحمد مفيد صبح إلى ضرورة تعاون مختلف الجهات المعنية لنشر التوعية بمرض التلاسيميا ولاسيما أن إجراءات بسيطة تضمن الوقاية منه وحماية حياة آلاف الأطفال.

بدوره أوضح عميد كلية الصيدلة بالجامعة الدكتور وليد خدام أن التلاسيميا مرض وراثي غير معد يحتاج لعلاج مدى الحياة يتضمن نقل دم دوري وتناول خالبات حديد مبينا أن اهمال علاجه يسبب فقر دم مزمن وتشوهات عظمية وتأخر في النمو.

أمين فرع جامعة حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد عيسى بين أن مرض التلاسيميا يحمل أسرة المصاب أعباء مادية واجتماعية ونفسية كبيرة ما يؤكد ضرورة تضافر مختلف الجهود لنشر التوعية بطرق الوقاية منه.

من جانبها لفتت رويدة الداغستاني منسقة في الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية أن الجمعية تركز في عملها على الجانب التوعوي حيث تتوجه للأسر ومختلف شرائح المجتمع بمعلومات حول الأمراض وسبل الوقاية منها.

وأقيمت الندوة العلمية التي حملت عنوان “بسمة حياة” على مدرج كلية الآداب بجامعة البعث بالتعاون مع مديرية صحة حمص والمركز الوطني للتلاسيميا والجمعية السورية للتنمية الاجتماعية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بمناسبة اليوم العالمي للتلاسيميا الذي يصادف 8 أيار من كل عام.

والتلاسيميا مرض ناتج عن اضطراب وراثي في خلايا الدم يؤدي إلى نقص حاد في إنتاج الغلوبين وتظهر أعراضه خلال السنة الأولى من العمر وتتمثل بشحوب البشرة مع إصفرار أحيانا وتأخر في النمو وضعف الشهية وإصابات متكررة بالالتهابات ويحتاج المصاب إلى نقل دم متكرر.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

نشاطات ترفيهية لأطفال مرض التلاسيميا في مشفى القامشلي

الحسكة-سانا نفذت الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية اليوم نشاطات ترفيهية للأطفال المصابين بمرض التلاسيميا في ختام …