الشريط الأخباري

إعلاميو سورية يتضامنون مع قناة المنار: محاولات محاصرة الصوت المقاوم من قبل دعاة الإرهاب ستنتهي بالفشل-فيديو

دمشق-سانا

أعرب المشاركون في لقاء تضامني نظمه اتحاد الصحفيين لدعم قناة المنار عن تضامنهم الكامل معها في وجه القرار المنافي لحرية الإعلام بوقف بثها على قمر نايل سات مشددين على أن محاولات محاصرة الصوت المقاوم من قبل دعاة الإرهاب ستنتهي بالفشل لأن صوت الحقيقة سينتصر بالنهاية.

ولفت المشاركون إلى أن قرار حجب بث قناة المنار يعني كل الشعوب المناصرة للقضايا العادلة وهو قرار سياسي بامتياز يجسد التعاون والتوافق بين النظام السعودي والكيان الاسرائيلي برعاية أميركية لافتين إلى أن فضاءات التكذيب والتضليل لن تسكت صوت الحق والمقاومة والقناة التي جسدت في مسيرتها الإعلام والفكر والفعل المقاوم.

وفي كلمة له أكد عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الدكتور خلف المفتاح ضرورة العمل لامتلاك تقنيات ووسائل تحقق الاستقلال لمنظومة المقاومة الإعلامية ولا سيما أن  محور المقاومة لديه الإمكانيات وكوادر وخطاب قادر على تحقيق هذا الاستقلال الإعلامي وبالتالي الابتعاد عن سطوة وتأثير الإعلام والقرار السياسي الخارجي.

ورأى المفتاح أن  قرار حجب قناة المنار يستدعي وضع علامة استفهام حول حرية إدارة نايل سات وعرب سات في اتخاذ القرار ومدى مهنيتها لإلغاء قناة فضائية لها جمهورها الواسع وملتزمة بالحقيقة والمهنية الإعلامية إضافة إلى أنه عدوان على ميثاق الشرف الإعلامي وحرية تناول المعلومة تحت عناوين سياسية.

وأشار المفتاح إلى أن ما جرى يدل على “فشل عمليات التضليل والكذب والخداع والتأثير في الوعي العام كما يشكل نجاحاً للإعلام الوطني والمقاوم في مواجهته للآلة الإعلامية ومحاولات المشروع الإرهابي التكفيري بان يعكس ويحقق ثقافة لا تشبهنا”.

من جانبه بين رئيس اتحاد الصحفيين الياس مراد أنه مهما اشتدت ضغوط المستعمرين على الإعلام المقاوم فإن ذلك لن يثني الإعلام العربي السوري عن الاستمرار بمسيرته والوقوف بقوة وحزم إلى جانب الإعلام المقاوم.

من جهته مدير مكتب قناة المنار في سورية وائل المولى بين أن من حاول إسكات المنار يعلم بأن النصر قريب والمعركة الحالية هي “استكمال لحرب تموز حيث فشلت محاولات القوى الظلامية الرجعية في إسكات صوت القناة واستهدافها” مؤكداً “أن المنار ليست محطة إعلامية بل حالة مقاومة وعروبة في قلب كل العرب الشرفاء وتقف مع القضايا العربية الحقة وفي مقدمتها قضية فلسطين العربية المحتلة” منوها بمواقف سورية وصحفييها إلى جانب المقاومة.

وفي تصريح لـ سانا بين المستشار في القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي والرئيس الفخري لاتحاد الصحفيين صابر فلحوط أن اللقاء اليوم يمثل دعوة للتضامن مع الحقيقة والمنطق والإعلام الحر والكلمة الصادقة الجريئة الشجاعة التي تمارسها قناة المنار وكل الصحفيين الأحرار.

شارك في اللقاء عدد من مديري المؤسسات الإعلامية وحشد من الصحفيين .

وكانت شركة قمر نايل سات حجبت بث قناة المنار  وهددت بوقف قنوات أخرى بحجة عدم تجديد الحكومة اللبنانية للعقد معها لتنطلق بعدها حملة تضامنية مع القناة على مواقع التواصل الاجتماعي والإدانات لهذا القرار باعتباره استجابة للإملاءات الصهيونية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

العدو الصهيوني يطلق منطاداًباتجاه الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة

بيروت-سانا أطلق العدو الصهيوني منطاداً عملاقاً مقابل الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة. وأفاد مراسل قناة المنار …