الشريط الأخباري

صناعيو دمشق وحلب: المشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة خطوة في الطريق نحو إعادة إعمار الوطن

دمشق -سانا

قبيل انطلاق الحملات الانتخابية لمرشحي مجلس الشعب يحسم معظم الصناعيين قرارهم بالتوجه نحو صناديق الانتخابات في الثالث عشر من نيسان القادم لاختيار من يمثلهم ويعبر عن هموم وآمال قطاع تعرض في السنوات الأخيرة لخسارات وأضرار كثيرة جراء الحرب الإرهابية التي تشن على سورية.

سانا رصدت آراء عدد من صناعيي دمشق وحلب حيث رأى عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها محمد الزايد أن الاستحقاق الدستوري حالة صحية ديمقراطية على الجميع المشاركة فيها وفاء لتضحيات الشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل إعادة الأمن والاستقرار للوطن وليتمكن السوريون من متابعة حياتهم في مختلف النواحي آملا من المرشحين أن يكون لديهم الإمكانية للقيام بمسؤولياتهم لأن سورية في المرحلة الراهنة بأشد الحاجة لمن يعمل من أجل بنائها وإعادة إعمارها.

وأكد الصناعي أيمن مولوي مشاركته بالانتخابات معربا عن أمله من أعضاء مجلس الشعب الذي سيحظون بثقة الشعب ولاسيما الصناعيين والتجار منهم أن يكونوا فاعلين في دراسة القوانين والتشريعات التي تخص القطاع الصناعي وقراءتها بشكل جيد والاستعانة بمن يلزم من الخبراء وأصحاب العلاقة بحيث تخدم هذه القوانين الاقتصاد الوطني بشكل فعلي مشيرا إلى ضرورة أن يكون البرلمان القادم على مستوى تحديات المرحلة القادمة.

إلى ذلك دعا الصناعي محمود الزين الجميع للمشاركة في الانتخابات لكونها حقا كفله الدستور لكل مواطن لافتا إلى ضرورة أن تمثل غرفة الصناعة والتجارة في مجلس الشعب بأشخاص قادرين على إيصال همومها واحتياجاتها بهدف تطوير العمل الصناعي والتجاري وتوسيع مساهمته في الاقتصاد الوطني عبر سن تشريعات وقوانين ترتبط بذلك.

بدوره قال أحمد موصلي صاحب شركة تجارية.. سنشارك بالانتخابات لأنها حق وواجب علينا بالمقابل مطلوب من عضو مجلس الشعب الجديد أن يعمل للشعب الذي وضع ثقته فيه ويمثله لا أن ينساه بمجرد وصوله.

وأشار الصناعي ابراهيم رضوان من حلب إلى أن مشاركة الجميع بالانتخابات ضرورة لأنها الطريق لبناء الوطن وإعادة إعماره عبر اختيار الأكفاء والأقدر على فهم التحديات التي تمر بها سورية والبحث عن حلول تشريعية وقانونية لها آملا بأن يعمل مجلس الشعب الجديد لتحسين واقع حلب ويكون صوتا فعليا لأبنائها.

من جانبه دعا محمد بركات مندوب شركة تجارية الجميع للمشاركة بفعالية في الانتخابات واختيار مرشحين من جيل الشباب لأنهم الأقدر على إحداث تغيير إيجابي في هذه المؤسسة التشريعية لافتا إلى أن المطلوب من عضو مجلس الشعب المنتخب أن “يتمتع بالوطنية ويبعد عن المحسوبيات ويعمل من أجل الوطن فقط”.

وأكد سامر خياط مدير شركة تجارية أن المشاركة في الانتخابات ضرورية للدفع بسورية نحو الأمام فيما يرى الصناعي محمد صباغ أن المشاركة واجب على جميع السوريين للوقوف إلى جانب وطنهم واختيار مستقبله بأنفسهم والتأكيد أنهم أصحاب القرار.

وقال محمد نديم الأطرش أمين سر النسيج والألبسة في غرفة صناعة حلب ..”سنشارك بالانتخابات جميعا لاختيار برلماني يتحمل مسؤولياته بأمانة وكفاءة ويعمل بصدق وينقل معاناة الصناعيين ويكون سندا لهم”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency