الشريط الأخباري

باسيل: لبنان يخوض معركة طويلة ضد الإرهاب

بيروت-سانا
أعلن وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل أن لبنان يخوض معركة طويلة ضد الارهاب مشيرا إلى أن هناك خط تلاق بين “إسرائيل” وتنظيم ما يسمى “دولة العراق والشام” الإرهابي.
وأوضح باسيل في مؤتمر صحفي اليوم أن خط التلاقي بين إسرائيل وتنظيم ما يسمى “دولة العراق والشام” الإرهابي “يمتد من سيناء إلى الجولان إلى عرسال وكسب والموصل” مبينا أن “لبنان سيقطع هذا الخط في عرسال وهذا ما يحصل اليوم إذ نشهد بداية انتصار للجيش اللبناني على التنظيمات الإرهابية المسلحة”.
وقال باسيل: “نحن نشهد اليوم انتصارين الأول على إرهاب “إسرائيل” في غزة والثاني على الإرهاب التكفيري في بلدة عرسال” البقاعية اللبنانية.
وأشار باسيل إلى أن انتصار غزة هو انتصار للبنان وانتصار غزة هو بالحد الأدنى انتصار حق لعودة الفلسطينيين إلى أرضهم وانتصار لرفض التوطين وبالتالي هو انتصار لبناني وفلسطيني وكذلك فان انتصار الجيش اللبناني على التنظيمات الارهابية هو انتصار لبناني وعلى هذا الأساس فان لبنان وفلسطين يشهدان لهذا الامر سويا.
من جهة ثانية قال باسيل: “إن وزارة الخارجية اللبنانية رفضت طلب جهة “معارضة سورية” من الجامعة العربية عقد اجتماع لبحث ما يحصل في عرسال بحكم أن هذا الطلب هو تعد سياسي على السيادة اللبنانية كما حصل التعدي الأمني والميداني على السيادة الوطنية من خلال التنظيمات الارهابية المسلحة الموجودة على
الطرف اللبناني السوري وقد أسميناه أكثر من تعد ووصفناه بالاحتلال الموصوف لهذه البلدة التي يحررها اليوم الجيش اللبناني”.
وتطرق باسيل إلى ملف مخيمات “المهجرين السوريين” في لبنان قائلا: “تبين أن المخيمات بإمكانها أن تكون بيئة حاضنة لإرهابيين ولا يعني هذا الكلام أنها مخيمات إرهاب لكن بحكم البؤس الموجود أن يستفاد منها لجعلها ملجأ لارهابيين وهذا ما حصل حول عرسال”.
واعتبر باسيل أنه “من غير الملائم طرح موضوع كالمخيمات في الداخل اللبناني في خضم معركة عرسال وفي وقت سقوط شهداء للجيش اللبناني إذ لا إمكانية لضبطها” حسب قوله مشيرا إلى أن لبنان “عجز حتى اليوم عن ضبط سجن هو سجن رومية الذي هو مركز عمليات معروف للتنظيمات الإرهابية التكفيرية”.
وتابع: “نحن اليوم أمام عبوة ناسفة متنقلة ويجب تفكيكها وهي المخيمات” مضيفا إن “المهجرين السوريين في لبنان وطبيعة وجودهم الامنية خطرة جدا ويجب ألا يصل لبنان كل يوم إلى مثل هذه الحالة التي نشهدها وهذا ما يتطلب استنفارا وطنيا حقيقيا”.
ويخوض الجيش اللبناني منذ السبت الماضي معركة شرسة ضد الارهابيين المتحصنين في بلدة عرسال واليوم صد هجوما للمسلحين الارهابيين على مراكزه في منطقة عين الشعب غرب البلدة موقعا فى صفوفهم عددا من القتلى وذلك بعد أن شهدت الليلة الماضية اشتباكات عنيفة فى البلدة وعلى طول سلسلة جبال لبنان الشرقية.
وتمكن الجيش اللبناني من إيقاع إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين خلال الاشتباكات الليلية التي تركزت في وادي الرعيان وعين عطا ومحيط مهنية عرسال ومسجد أبو اسماعيل ومحور راس السرج المهنية.

انظر ايضاً

الجيش اللبناني يقضي على إرهابي من (داعش) شمال البلاد

بيروت-سانا قضت دورية من الجيش اللبناني على إرهابي من تنظيم (داعش) اليوم لدى محاولته دهس …