لقاء الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية: العروبة الأصيلة والحقيقية تتجسد بنصرة الشعب الفلسطيني

بيروت – سانا

أكد لقاء الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية على أن العروبة الأصيلة والحقيقية تتجسد قولا وفعلا بنصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته البطلة وانتفاضته .

وقال اللقاء في بيان أصدره عقب اجتماعه الدوري اليوم أن “الحديث عن الإجماع العربي في هذه الأيام لا يستقيم مع العروبة الأصيلة إلا إذا كانت وجهته وبوصلته دعم مقاومة وانتفاضة الشعب الفلسطيني والتحرك من أجل حمايتها والحفاظ على المقدسات من التهويد والإعتداءات الصهيونية اليومية فالعروبة الأصيلة هي التي تجعل فلسطين هي الأولوية على ما عداها”.

وأعرب اللقاء عن تقديره للدعم المهم الذي تقدمه إيران للشعب الفلسطيني مؤكدا أنه يشكل إسهاما متقدما في صمود الشعب الفلسطيني لمواصلة انتفاضته ضد المحتل الصهيوني وهو قرار ليس بغريب على طهران التي كانت سباقة في دعم القضية الفلسطينية ونصرة مقاومتها.

وطالب اللقاء الدول العربية بالوقوف مع الشعب الفلسطيني و دعمه بالمال والسلاح ليستطيع مواجهة الاعتداءات وصولا إلى تحرير أرضه من دنس الاحتلال.

وأكد لقاء الأحزاب رفضه للابتزاز الذي يمارسه نظام بني سعود تجاه لبنان وتدخله السافر في شؤونه الداخلية ومحاولة إخضاعه وتركيعه للسير في فلك السياسة السعودية التي تخوض حربا تدميرية ضد الشعب العربي اليمني وتدعم القوى الإرهابية التكفيرية في سورية إلى جانب قيامها بالتحريض على سورية والمقاومة التي حررت الأرض ورفعت رأس لبنان والعرب عاليا.

وبين اللقاء أن استهداف الجيش اللبناني من خلال ربط مساعدته بجر لبنان إلى حلف المؤامرات والعدوان إساءة لدوره الوطني الكبير في تحرير الأرض المحتلة وحماية حدوده من خلال ثلاثية الجيش والشعب و المقاومة .

وفي هذا السياق أكد اللقاء رفض الارتهان والتبعية التي ينتهجها فريق 14 آذار عبر التوقيع على عريضة الإذلال و تقديم فروض الطاعة للنظام السعودي ما يؤكد كذب إدعاءاتهم بشعارات السيادة والحرية والاستقلال و الدعوة إلى حياد لبنان عن المحاور.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency