الشريط الأخباري

الطيران الحربي الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية يقصف 83 موقعا للإرهابيين في دير الزور وحلب وحماة وإدلب وريفي دمشق واللاذقية-فيديو

محافظات-سانا

أحكمت وحدات من الجيش سيطرتها على منطقة المجبل في حرستا بريف دمشق ونفذ الطيران الحربي السوري صباح اليوم طلعات جوية على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية في جرود القلمون وغرب مطار مرج السلطان في الغوطة الشرقية، كما دمر أوكارا وتجمعات للتنظيمات الإرهابية في القريتين وتيرمعلة وتلبيسة بريف حمص وفي محيط قريتي قصر ابن وردان والمنطار بريف حماة، في وقت ألحقت فيه وحدات الجيش العاملة في درعا وحلب خسائر بالأفراد والعتاد الحربي في صفوف إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بالعدو الإسرائيلي، وفي ريف دير الزور الشرقي قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على 25 إرهابيا من تنظيم “داعش” خلال عمليات نوعية على أوكارهم في مزارع المريعية.

وفي التفاصيل..

وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو في الجيش العربي السورى تبسط سيطرتها على منطقة المجبل في حرستا

واصلت وحدات من الجيش عملياتها المركزة في ملاحقة التنظيمات الارهابية التكفيرية المدعومة من نظام آل سعود التكفيري وأحكمت سيطرتها على منطقة المجبل في حرستا بريف دمشق وقضت على العديد من الارهابيين التكفيريين ودمرت أوكارهم وآليات لهم.

وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش انهت عبر سلسلة عمليات نفذتها السيطرة على منطقة المجبل في حرستا وقضت على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت أوكارا وآليات لهم.

وبين المصدر أن الضربات المركزة التي نفذتها وحدات الجيش دفعت بعدد كبير من الارهابيين الى الفرار الى عمق الغوطة الشرقية بينما فر اخرون الى منطقة الصمادي البوءرة الاخيرة التي تنتشر فيها مجموعات ارهابية في المنطقة والتي باتت تحت السيطرة النارية لوحدات الجيش.

وكان الطيران الحربي السوري نفذ حسب المصدر طلعات جوية صباح اليوم على أوكار وتجمعات التنظيمات الارهابية التكفيرية في ريف دمشق” طالت مقرات وأماكن تتحصن فيها التنظيمات الارهابية في جرود القلمون وغرب مطار مرج السلطان بالغوطة الشرقية” موضحا أن الطلعات الجوية أسفرت عن “تدمير عدد من الآليات ومقرات للتنظيمات الإرهابية بما فيها من أسلحة وذخيرة”.

وتنتشر فى الغوطة الشرقية تنظيمات إرهابية تكفيرية ترتبط بمجملها مع نظام ال سعود الوهابى وفى مقدمتها ما يسمى “جيش الاسلام” الذي فر الكثير من إرهابييه بعد الضربات الجوية المكثفة على أوكارهم فى مناطق متفرقة من الغوطة.

الطيران الحربي السوري يدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” في ريفي حماة وإدلب

كما نفذ سلاح الجو فى الجيش العربى السورى اليوم غارات جوية على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة

الإرهاب الدولية في ريفي حماة وإدلب.وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن الغارات أسفرت عن “تدمير وكرين وآليات بما فيها من أسلحة وذخيرة لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط قريتي قصر ابن وردان والمنطار” الواقعتين على بعد نحو 60 كيلومترا شمال شرق مدينة حماة.

وأكد المصدر “تدمير آليات لتنظيم “داعش” الإرهابي خلال غارات جوية نفذها الطيران الحربي السوري على أوكارهم في قرى الرهجان وأم جبيس ورسم حمام”.

وفي الريف الشرقي قال المصدر إن سلاح الجو “دمر آليات مزودة برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” في غارات على تجمعاتهم في قريتي طوال الدباغين وقليب الثور” بريف السلمية الشرقي”.

وفي الريف الشمالي على الحدود الإدارية مع محافظة إدلب “دك الطيران الحربي في الجيش العربي السوري تحصينات وأوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في مزرعة جبيسات قرب بلدة كفرنبودة”.

إلى ذلك قال المصدر إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة قضت على أفراد مجموعة ارهابية مما يسمى “جيش الفتح” ودمرت لهم آلية ومدفعا رشاشا في محيط بلدة المنصورة بالريف الشمالي الغربيب.

وفي إدلب أكد المصدر العسكري أن سلاح الجو فى الجيش العربي السوري نفذ غارات على أوكار لإرهابيى ما يسمى “جيش الفتح” في خان شيخون بالريف الجنوبى “أسفرت عن تدمير آليات وعتاد حربي”.

وأسفرت الغارات الجوية على أوكار التنظيمات الإرهابية في ريف حماة أمس عن تدمير قاعدة للإرهابيين و9 مواقع محصنة تحت الارض و3 عربات مصفحة و6 عربات مزودة برشاشات.

الطيران الحربي في الجيش العربي السوري يدك أوكارا وتجمعات لإرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” بريف حمص

إلى ذلك نفذ الطيران الحربى فى الجيش العربى السورى سلسلة غارات جوية على أوكار وتحركات لإرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حمص.

وأشار مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إلى أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ طلعات جوية على أوكار وتحركات إرهابيي “داعش” في مدينة القريتين شرق مدينة حمص بنحو 85 كم أسفرت عن “تدمير آليات بعضها مزود برشاشات بما فيها من أسلحة وذخيرة”.

ولفت المصدر إلى أن “الطيران الحربي السوري نفذ ظهر اليوم غارات على أوكار وتحركات إرهابيى تنظيم “داعش” في محيطي حقل شاعر ومدينة تدمر وفي قرية أم توينة بالريف الشرقى ما أسفر عن تكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد الحربي”.

إلى ذلك أفاد المصدر العسكري بأن وحدات من الجيش “دمرت أوكارا لإرهابيي “داعش” في قرية المشيرفة الجنوبية” شرقي مدينة حمص بنحو 73 كم.

ووفق المصدر العسكري فإن وحدة من الجيش دمرت تجمعات لإرهابيي “داعش” في قرية رحوم في أقصى الريف الشرقي على الحدود الإدارية مع محافظة الرقة.

وفي ريف حمص الشمالي أكد المصدر العسكري “تدمير أوكار وتجمعات للإرهابيين مع أسلحتهم وعتادهم خلال غارات الطيران الحربي على مواقعهم ومحاور تحركاتهم في تلبيسة” على بعد 12 كم شمال مدينة حمص.

وأشار المصدر إلى أن “رمايات الجيش النارية دمرت مساء اليوم أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية” في بلدة تلبيسة ما أسفر أيضا عن “مقتل واصابة العديد من افراد التنظيم المتطرف من بينهم “أحمد النايلة” وآخر يلقب “أبو عمر”.

وفي هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها فى مواقع التواصل الاجتماعي بتلقيها ضربات قاصمة ومقتل عدد من أفرادها من بينهم الإرهابي “أحمد عبد الحميد الجمعة”.

وأضاف المصدر “تم تدمير تجمعات لإرهابيي “جبهة النصرة” خلال ضربات لسلاح الجو على اوكارهم فى قرية تيرمعلة” الواقعة على بعد 7 كم شمال مدينة حمص. وكانت وحدة من الجيش أحكمت السيطرة أمس على عدد من كتل الأبنية في بلدة تيرمعلة وقضت على عدد من الإرهابيين ودمرت أسلحتهم وعتادهم في قريتي جوالك وسنيسل ومدينة تلبيسة بالريف الشمالي لحمص.

الطيران الحربي الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية يقصف 83 موقعا للإرهابيين في محافظات دير الزور وحلب وحماة وإدلب وريفي دمشق واللاذقية

في السياق أعلن مصدر عسكري عن تنفيذ الطيران الحربي الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية 46 طلعة جوية على 83 موقعا للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في محافظات دير الزور وحلب وحماة وإدلب وريفي دمشق واللاذقية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال المصدر في تصريحات لـ سانا إن الضربات الجوية أسفرت عن “تدمير 16 مركز قيادة و 4 مستودعات أسلحة وذخيرة ومعمل لتصنيع المتفجرات وقاعدتين و61 موقعا محصنا ومرابض مدفعية وصواريخ”.

ولفت المصدر إلى “تدمير عدة مبان تستخدم كمعامل لتصنيع الذخائر والمتفجرات والصواعق لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي قرب مدينة حلب”.

وبين المصدر أن الطلعات الجوية “دمرت معسكرا لتدريب إرهابيي /جبهة النصرة/ قرب خان شيخون ومركز قيادة ورصد مخصصا لتصحيح رمايات الإرهابيين في تلة سيرتيل ومقر اجتماع متزعمي التنظيمات الإرهابية قرب سرمين وقاعدة ومستودع أسلحة وذخيرة في منطقة جسر الشغور بريف إدلب”.

وأشار المصدر إلى أن التنظيمات الإرهابية “تقوم عند فرارها بتفخيخ المشافي والمدارس والمنشآت العامة والخاصة بمتفجرات وعبوات مؤقتة زمنيا أو لاسلكيا”.

وينفذ الطيران الحربي الروسي منذ 30 الشهر الماضي غارات على مواقع التنظيمات الإرهابية تنفيذا للاتفاق بين سورية وروسيا الاتحادية لمحاربة الإرهاب الدولي وأسفرت غارات الأمس عن تدمير مركز قيادة “جماعة فيلق عمر” الإرهابية في ضواحي مرج السلطان وورشة لتصنيع قنابل يدوية ومستودعي ذخائر في ريف دمشق ومستودع أسلحة وذخيرة في تلبيسة بريف حمص وقاعدة للإرهابيين في خان العسل بريف حلب.

وحدات الجيش العاملة في درعا تلحق خسائر بإرهابيي “جبهة النصرة”

في هذه الأثناء ألحقت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا خسائر بالأفراد والعتاد الحربي في صفوف إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بالعدو الإسرائيلي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش نفذت عملية دقيقة بعد الرصد والمتابعة “دمرت خلالها تحركات وتجمعات للإرهابيين شرق جسر قرية الغارية الغربية” في الريف الشمالي الشرقي.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش “دكت أوكارا وتحصينات لإرهابيي جبهة النصرة والتنظيمات التكفيرية على اتجاه بلدة عتمان” في الريف الشمالي”.

وفي الريف الشرقي بين المصدر العسكري أن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية “دمرت بؤرا إرهابية وأوقعت قتلى ومصابين بين صفوف إرهابيي “جبهة النصرة” المرتبط بكيان الاحتلال الإسرائيلي في مدينة بصرى الشام” على بعد 5 كم من الحدود الأردنية.

وعمدت التنظيمات الإرهابية إلى تخريب آثار مدينة بصرى الشام ونهبها وتهريب العديد منها خارج البلاد حيث تعد مدينة بصرى من المدن المسجلة على لوائح التراث العالمي وتشكل قلعتها الشهيرة التي تحتل موقعا مرتفعا احدى أهم القلاع الدفاعية الحصينة الأثرية في سورية وتتميز بمسرحها الوحيد المتكامل على مستوى العالم.

ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش “قضت على بؤر إرهابية في منطقة درعا البلد”.

وأشار المصدر في وقت لاحق إلى أن وحدة من الجيش “أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت ما لديهم من أسلحة وذخيرة في ضربات نفذتها على نقاط تواجدهم وأوكارهم في درعا المحطة ومخيم النازحين ومحيط بناء كتاكيت في درعا البلد” القريبة من الحدود مع الأردن التي تشهد تسللا كثيفا للمرتزقة بعد تدريبهم وتزويدهم بأسلحة متطورة.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم علي حسين قطف ويونس ناجي العوض ومحمد حسن الحلوية الجلم ورامز محمد فالح الصلخدي.

تدمير أوكار وتجمعات لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” في حلب وريفها

وفي حلب واصلت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في المحافظة حربها على الإرهاب التكفيرى وتوجيه الضربات المكثفة على أوكار تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية.

وأفاد مصدر عسكرى في تصريح لـ سانا بأن عمليات الجيش المتواصلة لدحر الإرهابيين التكفيريين بإسناد من الطيران الحربي السوري بالريفين الجنوبي والجنوبي الشرقي أسفرت عن تدمير” أوكارهم وآلياتهم المزودة برشاشات في قرى خان طومان والزربة والعامرية والحاضر ومحيط مطار النيرب”.

وبين المصدر أن الطيران الحربي السوري نفذ خلال الـ 24 ساعة الماضية طلعات جوية على أوكار تنظيم “داعش” الإرهابي في قرىوبلدات تل علم وأم العمد والرضوانية وتل اسطبل وحميمية والمفلسة وجب الصفا وعين سابل والدكوانة فى ريف حلب الشرقي.

وأوضح المصدر العسكري أن الطلعات الجوية أدت إلى “تدمير أوكار وتجمعات للتنظيم المتطرف وآليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة”.

وكانت وحدات من الجيش فرضت أمس سيطرتها الكاملة على قريتي الصفيرة وتل سبعين وذلك بعد يوم من إحكام السيطرة على بلدة السابقية.

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش “كبدت إرهابيي تنظيم “داعش” خسائربالأفراد والآليات خلال عمليات نوعية نفذتها على تجمعاتهم وتحركاتهم فى محيط الكلية الجوية” في الريف الشرقي.

وأشار المصدر إلى أن عمليات الجيش المتواصلة بالريف الجنوبي الغربي اسفرت عن سقوط العديد من الارهابيين قتلى من بينهم فراج العطاوي وغياث دهمان الملقب “شهاب” ومصطفى الأسعد.

ولفت المصدر العسكري إلى أن الطيران الحربي السوري دمر أوكارا وتحصينات لإرهابيي “داعش” في بلدة مسكنة على بعد 93كم جنوب شرق مدينة حلب.

وفي مدينة حلب أشار المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش “قضت في عمليات دقيقة على بؤر لإرهابيي التنظيمات التكفيرية الممولة من نظام آل سعود ودمرت لهم آليات ومرابض هاون في أحياء الراموسة والأشرفية وبنى زيد وكرم الجبل والراشدين4 والشعار”.

إلى ذلك أشارت مصادر ميدانية في تصريح لمراسل سانا إلى أن وحدة من الجيش “دمرت مدفع “جهنم” للتنظيمات الإرهابية في عملية نوعية على أحد بؤرها قرب مؤسسة إكثار البذار” على الأطراف الشمالية الغربية لمدينة حلب.

في هذه الأثناء اقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعى بمقتل عدد من أفرادها من بينهم من سمته “القائد العسكري في نورالدين الزنكي” اسماعيل ناصيف و”القائد العسكري في كتائب ثوار الشام” بشار الملقب خطاب إضافة إلى الإرهابيين عبدالقادر مرندي وعبيد فاضل الهيبي وصطيف خطيب وكريم عبدالكريم دروي وأحمد حسن العساف ومحمد خضر ونادر أبو النشمي وسعد عذاب”.

وحدات من الجيش بإسناد جوي تدمر أوكارا لتنظيم “داعش” بريف دير الزور الشرقي وتقضي على 25 إرهابيا في مزارع المريعية

إلى ذلك دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بسلاح الجو أوكارا وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بريف دير الزور الشرقي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “الطيران الحربي السوري دمر خلال غارات جوية اليوم مقرات وتجمعات لإرهابيي /داعش/ في قريتي المريعية والجفرة بريف دير الزور الشرقي” وذلك بعد يوم من إحباط وحدة من الجيش هجوما لإرهابيي “داعش” على معمل السيراميك في قرية المريعية ومقتل 3 إرهابيين منهم وفرار الباقين.

إلى ذلك أكدت مصادر ميدانية لـ سانا “مقتل 25 غرهابيا من أفراد التنظيم المتطرف وتدمير الياتهم المزودة برشاشات ثقيلة خلال عملية نوعية لوحدة من الجيش على أوكارهم ومحاور تحركاتهم في مزارع المريعية”.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس آليات مزودة برشاشات ثقيلة لإرهابيي تنظيم “داعش” وكبدتهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد في حي الشيخ ياسين وقرى عياش وحويجة المريعية والجفرة ومحيط مطار دير الزور العسكري.

انظر ايضاً

مقاتلة روسية تعترض طائرة تجسس أمريكية فوق البحر الأسود

موسكو-سانا أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلة روسية اعترضت اليوم طائرة استطلاع أمريكية كانت تحلق …