رئيسي خلال لقائه المقداد: أمن وسيادة سورية ودورها في المنطقة مهم وحيوي ويحظى باهتمام ودعم إيران

طهران-سانا

جدد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي التأكيد على عمق العلاقات الاستراتيجية بين إيران وسورية، لافتاً إلى أهمية تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.

وقال الرئيس الإيراني خلال لقائه وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد في العاصمة الإيرانية طهران اليوم: إن إيران مستمرة في دعمها لسورية في مجال محاربة الإرهاب من جهة، ومواجهة الإجراءات القسرية أحادية الجانب غير الشرعية المفروضة عليها، لافتاً إلى أن أمن وسيادة سورية ودورها في المنطقة أمر مهم وحيوي ويحظى باهتمام ودعم إيران.

وحمل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الوزير المقداد تحياته وشكره للسيد الرئيس بشار الأسد على وقوفه إلى جانب إيران ودعمه لأمنها واستقرارها.

بدوره نقل المقداد رسالة تضامن من الجمهورية العربية السورية قيادة وحكومة وشعباً إلى رئيسي، تتضمن تأكيد سورية على وقوفها إلى جانب طهران ضد كل التحركات الأمريكية والإسرائيلية والغربية الهادفة إلى زعزعة أمنها واستقرارها.

وأدان المقداد المخططات الغربية والإسرائيلية التي تستهدف النيل من صمود إيران ومواقفها الثابتة في دعم محور المقاومة، مؤكداً ثقته بتجاوز إيران محنتها وخروجها منتصرة أكثر قوة كما انتصرت سورية بفضل صمود قيادتها وتضحيات شعبها وجيشها، والدعم الذي تلقته من الحلفاء والأصدقاء.

حضر اللقاء وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان وسفير سورية في طهران الدكتور شفيق ديوب والدكتور رامز الراعي مدير الإدارة الأفروآسيوية وجمال نجيب مدير مكتب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور إحسان الرمان من مكتب الوزير.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

المقداد يبحث مع بيسلي علاقات التعاون مع برنامج الأغذية العالمي بما يضمن وصول المساعدات لمستحقيها

دمشق-سانا بحث الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين اليوم مع ديفيد بيسلي المدير التنفيذي لبرنامج …