الشريط الإخباري

ورشة عمل لمدرسي اللغة الروسية في وزارة التربية

دمشق-سانا

بهدف تأهيل وتنمية ورفع مهارات معلمي وأساتذة اللغة الروسية في وزارة التربية، أقامت جامعة موسكو التربوية الحكومية ممثلة بوفد من وزارة التربية الروسية ورشة عمل لعدد من مدرسي اللغة الروسية في سورية، وذلك على هامش الاجتماع الخامس السوري الروسي المشترك لمتابعة المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين.

الورشة التي أقيمت في مبنى وزارة التربية وتستمر ليوم غد تضم 20 مدرساً من مختلف المحافظات، وتهدف إلى تعليم مبادئ وقواعد تعليم اللغة الروسية، وتقييم المدرس، وتبادل الخبرات بين أساتذة بعض المدارس التي تدرس اللغة الروسية، والتعريف بطرق وأساليب حديثة متطورة لتعليمها وفق الموجه الأول لمادة اللغة الروسية في وزارة التربية ومنسق اللغة الروسية في المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية المهندس بسام الطويل.

الطويل اضاف في تصريح لـ سانا: إنه قريباً سيكون هناك دورة لرفع كفاءة خمسين مدرساً من خريجي الأدب الروسي في جامعة دمشق، المكلفين تدريس اللغة في المدارس السورية بالتعاون مع وزارة التربية الروسية ليكون لدينا مدرسون ذوو خبرة عالية بهذه اللغة، لافتاً إلى أنه سيكون هناك درس نموذجي خلال الورشة للصف السابع أو الثامن وعلى أساس هذا الدرس يتم تقييم المدرسين العشرين وأدائهم في الصف المدرسي.

وفي تصريح مماثل أكد رئيس قسم طرائق تدريس اللغة الروسية في جامعة موسكو التربوية الحكومية ديمتري يان تشين كو أن مشاركة المدرسين في الورشة جاءت لمواكبة تطور علوم اللغة، ورفع سوية تعلم اللغة الروسية في سورية، مؤكداً أهمية التعاون مع الجانب السوري في مجال تعليم اللغة الروسية، حيث يتم العمل حالياً على إعداد مناهج متطورة لتحسين مستوى دارسيها وستكون جاهزة قريباً.

بدورها بينت نائبة مدير معهد فقه اللغة في جامعة موسكو التربوية الحكومية مارينا سراباس أن وزارتي التربية السورية والروسية في صدد تأليف كتاب للصف السابع لمادة اللغة الروسية مشيرة إلى أن المدرسين المشاركين في ورشة اليوم سيكونون موجودين في الدورة القادمة التي ستكون على ثلاث مراحل في روسيا.

عدد من المدرسين أعربوا عن أملهم في أن تحصل مثل هذه الورشة بشكل دوري لمختلف المستويات والشرائح من المعلمين واشارت رغد علي إلى أهمية الورشة في رفد الخبرات وتعزيز المهارات لمواكبة العملية التعليمية فيما أكد منسق المادة في محافظة اللاذقية مدين حسن أهمية الاهتمام وتشجيع الذين يريدون دراسة اللغة الروسية في سورية لكونها اللغة الثالثة في العالم من حيث الأهمية والعلم وهي لغة كبار الكتاب والأدباء والعلماء.

بشرى برهوم

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

وزارتا التربية والتعليم العالي تطلقان ورشة (تحويل التعليم.. ضرورة ملحة لمستقبلنا المشترك)

دمشق-سانا أطلقت وزارة التربية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وشبكة الآغا خان للتنمية …