الشريط الإخباري
عــاجــل مراسل سانا: وصول فريق جزائري من الحماية المدنية إلى مطار حلب للمشاركة في عمليات البحث والإنقاذ والإغاثة في الأماكن التي ضربها الزلزال

السرد تنظيراً وتطبيقاً.. محاضرة في اتحاد كتاب حمص

حمص-سانا

ظهر السرد كأسلوب أدبي بداية القرن الماضي متخذا من الرواية والقصة والمسرحية أنماطاً مبتكرة وجديدة في الأدب العربي الحديث، وهو ما تناولته الندوة الأدبية التي استضافها فرع اتحاد الكتاب بحمص، وحضرها مجموعة من النقاد والأدباء والمثقفين.

وتطرقت أستاذة الأدب القديم في جامعة تشرين الدكتورة غيثاء قادرة إلى السرد من الناحية النظرية فعرفته بأنه الكلام المحكي ضمن إطار زماني معين كما أنه الخطاب وفق آليات معينة تجعل منه فن التعبير عن الوقائع من خلال نص ذي محتوى تتضافر فيه أركان السارد والمسرود والبنية السردية.

وأوضحت قادرة أن الحكاية المسرودة تتضمن مبنى ومعنى ويندرج تحتها مسميات كالخرافة والحكاية والتاريخ والقصة والرواية وفيها جميعا يستطيع الأديب التعبير بلغة سردية ذات مفردات جميلة، تعتمد إما على السرد الخلفي من خلال إدراك الأديب نتائج المنتج الأدبي، وتقديمه من النهاية متدرجاً بالأحداث أو السرد الخارجي بسرد الأحداث وتصويرها على لسان السارد.

وتوقفت عند أشكال السرد وأنواعه في الرواية والقصة ومنها السرد المتسلسل والمتقطع والمتناوب وقدمت أمثلة لكل منها.

وقدم أستاذ الأدب القديم في جامعة دمشق الدكتور عادل فريجات وله عشرات الكتب ومئات الأبحاث في دراسات الأدب العربي مفهوم السرد من الناحية التطبيقية من خلال قراءاته وسبره أغوار الرواية العربية الحديثة وتجارب الأدباء فيها.

وشرح فريجات الأثر الفني الذي استخلصه في عدد من الأعمال الروائية لأدباء تركوا بصمة مميزة في الأدب العربي الحديث مقدما نماذج عن جماليات السرد بطرائق التصوير والتعبير والصنعة والحبكة الفنية والثقافة اللغوية والمعرفية والإبداع التي ظهرت في أعمال هؤلاء المبدعين أمثال حنا مينة وميخائيل نعيمة ونجيب محفوظ ويوسف زيدان وواسيني الأعرج وجمانة حداد مستشهداً ببعض النصوص السردية لهؤلاء الذين حققوا شرط الرواية الأساسي وهو الإبداع.

حنان سويد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

(زنوبيا في الشعر العربي).. محاضرة باتحاد كتاب حمص

حمص-سانا تناول شاعر الطفولة برهان الشليل في محاضرة نظمها ملتقى العاصي الأدبي في اتحاد كتاب …