أصوات أوروبية تعارض قبول أوكرانيا في حلف الناتو

صوفيا-براتيسلافا-سانا

أعرب الرئيس البلغاري رومين راديف عن معارضته لقبول أوكرانيا في حلف الناتو بشكل سريع.

ونقلت وكالة تاس عن راديف قوله في بيان: إن “العمليات القتالية على أراضي أوكرانيا تتطلب اليوم مناقشة عضويتها، ضمن الإطار الكامل لمجلس حلف شمال الأطلسي… وألا يؤدي ذلك إلى انجرار دول الناتو للحرب بشكل مباشر”.

وأكد راديف أن “القرار بشأن انضمام أوكرانيا إلى الناتو يجب أن يتخذ فقط بعد وضع معايير واضحة للحل السلمي بين روسيا وأوكرانيا، يقبلها هذان البلدان”.

وبعد توقيع اتفاق في موسكو بشأن انضمام جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه إلى روسيا حاول رئيس نظام كييف فلاديمير زيلينسكي في آواخر أيلول المنصرم تقديم طلب لانضمام أوكرانيا إلى الناتو بشكل سريع.

من جانبه وصف النائب السلوفاكي في البرلمان الأوروبي رئيس حزب الجمهورية ميلان أوهريك طلب أوكرانيا الانضمام إلى حلف الناتو بأنه “مطلب مجنون”، محذراً من أن ضمها سيعني وبشكل تلقائي تورط الحلف بشكل مباشر في حرب مع روسيا، وبالتالي حصول حرب عالمية.

وأضاف أوهريك في موقف نشره على موقعه الإلكتروني: إن “كل من سيصوت لصالح ضم أوكرانيا إلى الناتو سيعني عملياً تصويته لصالح انضمام بلاده إلى الحرب”.

وجدد أوهريك معارضة حزبه القوية للعقوبات التي يفرضها الغرب على روسيا وإرسال الأسلحة إلى أوكرانيا لأن ذلك يسهم في إطالة أمد الحرب القائمة، ولا يسهم في إيقافها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc