الشريط الإخباري

تجدد المظاهرات المناهضة لفرنسا في بوركينا فاسو لليوم الثاني

بوركينا فاسو

واغادوغو-سانا

تظاهر مئات المواطنين في بوركينا فاسو لليوم الثاني، أمام السفارة الفرنسية في واغادوغو، للمطالبة بوقف التدخل الفرنسي في بلادهم.

وذكرت وكالة فرانس برس أن المتظاهرين أضرموا النار في حواجز حماية قرب مقر السفارة الفرنسية في واغادوغو، ورشقوا حجارة داخل المبنى الذي كان جنود فرنسيون يتمركزون على سطحه.

وقام المتظاهرون بإزالة الأسلاك الشائكة في محاولة لتسلق الجدار المحيط بالمبنى، بينما رد الجنود من داخل السفارة بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لفرنسا، وسياساتها الاستعمارية، ورفعوا الأعلام الروسية.

بدوره أعلن المجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو، بقيادة رئيسه الجديد إبراهيم تراوري إعادة فتح الحدود الجوية للبلاد، بعدما بات الوضع تحت السيطرة.

وقال المجلس في بيان مصور بثه تلفزيون بوركينا فاسو اليوم: “نريد إعلام المواطنين أن الوضع تحت السيطرة، وأن الأمور تعود تدريجياً إلى طبيعتها، ونطلب منهم الابتعاد عن أي أعمال عنف أو تخريب، قد تشوه الجهود المبذولة”.

وكان مسؤولون محليون أعلنوا أن الرئيس السابق للمجلس، بول هنري سانداوغو داميبا قدم استقالته بعد وساطة محلية، لتجنب ما سماها “مواجهات ذات تداعيات إنسانية ومادية خطرة”.

وشهدت العاصمة واغادوغو ومدينة بوبو ديولاسو مظاهرتين أمس ضد التدخل الفرنسي في بلادهم، مطالبين بإنهاء الوجود العسكري الفرنسي في منطقة الساحل، وإقامة تعاون عسكري مع روسيا لمواجهة الإرهاب.

انظر ايضاً

الخازن يدعو المجتمع الدولي لرفع الظلم عن سورية وشعبها وإسقاط ما يسمى قانون قيصر الأميركي

بيروت-سانا دعا عميد المجلس العام الماروني في لبنان الوزير السابق وديع الخازن المجتمع الدولي لرفع …