الشريط الإخباري

قصائد وجدانية اجتماعية في لقاء أدبي بثقافي بانياس

طرطوس-سانا

تضمنت فعاليات اللقاء الأدبي الذي أقامه المركز الثقافي بالتعاون مع المنتدى الأدبي في بانياس مجموعة من القصائد الوجدانية والإنسانية والاجتماعية قدمها الشعراء سعد مخلوف وعباس حيروقة ورجاء شاهين ولينا حمدان ولميس بلال وبمشاركة الموهبة الشابة جنا مصطفى.

الشاعر سعد مخلوف ألقى ثلاث قصائد من شعر التفعيلة بعنوان “مات الوالد” تحدث فيها عن الشهيد محمد الدرة ورسالة من المنفى إلى غربة الوطن وختم بقصيدة عن أبي نواس مخالفاً فيها كل ما قيل عنه وواصفاً إياه بشخصية إشكالية كالمتنبي.

وألقت الشاعرة رجاء شاهين مقالة بعنوان “جوف التاريخ” من كتابها دراسات نقدية في الشعر والقصة والرواية لامست من خلال كلماتها ورموزها الألم الذي نعيشه اليوم ومدى ارتباطه الوثيق بالتاريخ على مر العصور بصور واضحة وجريئة تكاد تكون اليوم أشبه ما كان في الماضي.

وقدمت الشاعرة لينا حمدان قصيدة من شعر التفعيلة بعنوان “على شفا وطن من النار” كما قدمت مجموعة من المقاطع الشعرية من قصائد متنوعة اعتمدت بها على مغزى بيت القصيد منها “طفولة” و”رؤيا” تحمل الطابع الوجداني والوطني والاجتماعي.

وبدورها الشاعرة لميس بلال ألقت ثلاث قصائد من شعر التفعيلة تحمل الطابع الوجداني بعنوان “تجديف” و”اعتذارية أم الوليد” وتحدثت من خلالهما عن الحرب على سورية وعن وضع الأم والطفل و”خطوات التيه” تناولت من خلالها السؤال الأبدي للشعراء لماذا نكتب الشعر.

وشارك الشاعر عباس حيروقة بقصيدة من شعر التفعيلة بعنوان “اذا ما الحمام أضاع الهديل” موجهة إلى أطفال سورية.

وقرأت الموهبة الشابة جنا مصطفى نصاً نثرياً بعنوان “البستاني والوردة” يحمل الغزل في طياته من خلال نظرة العاشقة للمحبوب بنظرة كمالية خالصة الجمال دون أي عيوب وسبب تأثير المشاعر على العاشقة وآخر بعنوان “ملك وقطة”  تحدثت من خلاله عن الفرق بين الشخص القوي والضعيف في العلاقة وتضحيات الآخر تجاه هذا الحب.

ذوالفقار أبوغبر

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

قصائد غزلية وزجلية ووطنية في لقاء أدبي في ثقافي بانياس

طرطوس-سانا تضمنت فعاليات اللقاء الأدبي الذي أقيم ظهر اليوم في المركز الثقافي بمدينة بانياس مجموعة …