رئيسي: الإدارة الأمريكية الحالية لم تظهر أي خطوة تعويضية عن سلوك سابقتها

نيويورك-سانا

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن الإدارة الأمريكية الحالية تدعي معارضة قرارات الإدارة السابقة بخصوص الاتفاق النووي مع إيران ولكن حتى الآن لم يكن هناك أي خطوة عملية وجدية تظهر التعويض عن السلوكيات السابقة ورفع الحظر الظالم.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية ارنا عن رئيسي قوله خلال لقائه الرئيس السويسري غاي بارملين على هامش الاجتماع الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: “إن مشكلة الملف النووي تكمن في أن الأمريكيين لا يتخذون قراراً مشدداً على أن أمريكا هي التي انسحبت من الاتفاق النووي وليست إيران ورغم وفاء إيران بالتزاماتها لم تف الأطراف الغربية بأي من تعهداتها”.

وأكد رئيسي أنه على الرغم من 40 عاماً من الضغوط والعقوبات لم تتوقف إيران بل تقدمت وبالتالي فقدت سياسة العقوبات فعاليتها.

من جانبه أكد بارملين الحاجة إلى زيادة التعاون الثنائي وتحسين العلاقات التجارية وإزالة العقبات التي تحول دون تعميقها.

ومن جانب آخر أعرب رئيسي خلال لقاء مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عن أمله بان يؤدي التفاهم بين الأطراف العراقية إلى تشكيل حكومة قوية في هذا البلد فيما أكد الكاظمي أهمية استمرار التعاون الثنائي بين البلدين الجارين في مختلف المجالات والتنسيق العالي لمواجهة التغيرات المناخية وتسريع العمل بالاتفاق المبرم بين البلدين بشأن معالجة تحديات المناخ التي يشهدها العالم أجمع.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

رئيسي: أكثر الحكومات استبداداً وديكتاتورية في العالم هي الولايات المتحدة

طهران-سانا أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي أن الإدارات الأميركية تسعى إلى تدمير إيران القوية