رئيسي: الحظر والإرهاب والحروب من نتائج النزعة الأحادية لبعض الدول

نيويورك-سانا

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن الحظر والإرهاب والحرب وإراقة الدماء كلها ثمار النزعة الأحادية لبعض الدول في العالم وتعاني منها الأمم والمجتمعات اليوم.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن رئيسي قوله للصحفيين لدى وصوله نيويورك أمس من أجل المشاركة في الاجتماع الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة: “يجب أن تكون منظمة الأمم المتحدة شاملة للأمم كلها وليس منظمة للدول القوية فقط” مشيراً إلى أن هناك مشاكل وقضايا عالمية ومن الطبيعي أن تتم مناقشتها بشكل جماعي في الاجتماع والسعي لايجاد حلول لها عبر المشاورات الشاملة.

وأشار رئيسي إلى أن القضية الأولى تتمثل باجراءات الحظر التي تتخذها القوى الكبرى كسلاح في يدها للضغط على الشعوب وفي المقابل ستتخذ الدول الأخرى سلوكاً مماثلاً وتكون النتيجة زعزعة السلام والهدوء والأمن.

وأضاف الرئيس الإيراني: “إن القضية الملحة الثانية التي يجب مناقشتها انتشار الإرهاب الذي تسبب اليوم في الكثير من حالات النزوح والتشرد في العالم والدعم الذي تحظى به التيارات الإرهابية من بعض الدول وكذلك قضية الحروب وإراقة الدماء”.

وقال رئيسي: “كل ما ذكرناه هو من مخرجات النزعة الأحادية في العالم وهذه القضايا هي التي تعاني منها اليوم الأمم والمجتمعات في العالم”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

رئيسي: أكثر الحكومات استبداداً وديكتاتورية في العالم هي الولايات المتحدة

طهران-سانا أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي أن الإدارات الأميركية تسعى إلى تدمير إيران القوية