دراسة: أكثر من نصف مصابي أوميكرون لم يفطنوا له

واشنطن-سانا

كشفت دراسة حديثة أن أكثر من نصف المصابين بمتحور أوميكرون لفيروس كورونا لم يدركوا انهم أصيبوا بالفيروس.

وسلطت الدراسة التي أجراها باحثو مركز سيدارس سيناي الطبي في الولايات المتحدة الضوء على “عدوى كوفيد المغمورة” وقدمت تقديراً جديداً لأولئك الذين يصابون بفيروس كوف ـ سارس ـ 2 دون أن يدركوا ذلك لأسباب تزداد تنوعاً بدءاً من عدم معاناتهم من الأعراض أو التقليل من أهميتها كونها تحدث بشكل خفيف وتتفاقم”.

وأوضحت الدراسة أن “من بين أولئك الذين تبين أنهم أصيبوا بالعدوى هناك أكثر من واحد من بين كل اثنين أي نسبة 56 بالمئة لم يعرفوا انهم مصابون” مبينة أن “الوعي سيكون المفتاح الذي يمكننا من تجاوز هذا الوباء”.

وقدرت الدراسات السابقة بالفعل أن ما لا يقل عن 25 بالمئة وربما يصل إلى 80 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا الوبائي قد لا يعانون من أعراض وانه مقارنة بالمتحورات الأخرى أوضح العلماء أن اوميكرون يرتبط بشكل عام بأعراض أقل حدة قد تشمل مظاهر التعب والسعال والصداع والتهاب الحلق أو سيلان الأنف.

وأشارت الدراسة إلى أن “هذه النتائج تضاف إلى الدليل على أن العدوى غير المشخصة يمكن أن تزيد من انتقال الفيروس” لافتة إلى أنه “ربما يكون انخفاض مستوى الوعي بالعدوى قد ساهم في الانتشار السريع لمتحور أوميكرون”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

دراسة تكشف قدرة سلالتين من أوميكرون على تخطي مناعة الجسم من إصابة سابقة

جوهانسبرغ-سانا كشفت دراسة علمية أن سلالتين فرعيتين من المتحور أوميكرون من فيروس كورونا