الشريط الإخباري

الخارجية الروسية: استخدام الترسانة النووية وارد في حال الرد على أي عدوان

موسكو-سانا

أعلن نائب مدير قسم المعلومات والصحافة في الخارجية الروسية إيفان نيتشايف اليوم أنه وفقاً للعقيدة العسكرية الروسية فإن استخدام قوى الرد النووي ممكن فقط كوسيلة للرد على أي عدوان أو وجود تهديد لوجود الدولة.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن نيتشايف قوله للصحفيين: تسمح العقيدة العسكرية الروسية بالرد النووي فقط كرد على عدوان باستخدام أسلحة دمار شامل أو عندما يكون وجود الدولة الروسية ذاته مهدداً.

وفي سياق آخر ذكر نيتشايف أن روسيا تنتظر زيارة خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زابوروجيه قريباً حتى يتأكدوا من جريمة نظام كييف باستهدافها على أرض الواقع.

وقال: لمنع وقوع كارثة نووية من الضروري إجبار القوات الأوكرانية على وقف القصف.. نتوقع أن تكون هناك في المستقبل القريب زيارة إلى محطة زابوروجيه للطاقة النووية من قبل خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي تم الاتفاق عليها بالكامل مرة أخرى في حزيران الماضي وأحبطتها الأمانة العامة للأمم المتحدة.

وأضاف نيتشايف: لقد أثبتت كييف مرات عديدة قدرتها على تنظيم الاستفزازات وعدم القدرة على السيطرة على التشكيلات القومية وللسبب نفسه فإن مقترحات إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول محطة زابوروجيه للطاقة النووية غير مقبولة وتنفيذها سيجعل المحطة أكثر عرضة للخطر.

وعلق نيتشايف على زيارة البعثة إلى مدينة يلينوفكا حيث قصفت القوات الأوكرانية مركز احتجاز أسرى الحرب الأوكرانيين بالقول: إن موسكو مهتمة بزيارة بعثة الأمم المتحدة إلى يلينوفكا في أسرع وقت ممكن وسيصبح ذلك ممكناً بعد الاتفاق على جميع التفاصيل.. وفيما يتعلق بنتائج البعثة فإننا بالطبع نعتمد على تحليل محايد وغير متحيز وإثبات كل الحقائق المتعلقة بهذا الحادث المأساوي.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الخارجية الروسية تعلن تأجيل اجتماع اللجنة الروسية الأمريكية بشأن معاهدة ستارت

موسكو-سانا أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم تأجيل اجتماع اللجنة الروسية الأمريكية بشأن معاهدة (ستارت) إلى …