تدشين المركز التحويلي للكهرباء في حي المشاطية بمدينة حلب القديمة تمهيداً لوضع 40 مركزاً تحويلياً جديداً بالخدمة -فيديو

حلب-سانا

في سياق تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد بعد زيارته لمدينة حلب مؤخراً، دشن رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس مساء اليوم عدداً من مراكز تحويل الكهرباء في حي المشاطية بحلب القديمة، تمهيداً لوضع 40 مركزاً تحويلياً جديداً في الخدمة، بعد إعادة تأهيلها وتجهيزها.

 وتتوزع مراكز التحويل ضمن أحياء صلاح الدين – الشعار – باب النيرب – كرم القاطرجي – الزهراء- الكلاسة- عين التل – الأرض الحمرا – والشيخ فارس، إضافة إلى مناطق السفيرة وسمعان ودير حافر.

ومراكز التحويل الأربعون هي من أصل 150 مركزاً تحويلياً خُصصت لمحافظة حلب، سيتم تركيبها ضمن المدينة والريف قبل نهاية العام الجاري.

 وفي تصريح للإعلاميين بين المهندس عرنوس أنه وبعد زيارة السيد الرئيس بشار الأسد الأخيرة لحلب تم اليوم وضع 40 مركز تحويل كهربائي بالخدمة من أصل 150 مركزاً تحويلياً تم تخصيصها لحلب منها 100 محولة لمدينة حلب و50 محولة للريف والعمل مستمر يومياً لمد الشبكة الكهربائية لكل حي من احياء حلب.

وأضاف: نحن مع موعد جديد لوضع المجموعة الأولى بالمحطة الحرارية بالخدمة في نهاية العام الحالي وهناك جهود متواصلة لتجهيز الثلاث مجموعات الأخرى في المحطة الحرارية لتعود الكهرباء إلى ما كانت عليه بحلب قبل الحرب الظالمة التي شنت على سورية وهذا وعد نعمل على تنفيذه خدمة لأهالي حلب لافتاً إلى أن حلب ستعود كما كانت في البناء والأسواق والكهرباء أفضل مما كانت.

 وفي تصريح لوزير الكهرباء المهندس غسان الزامل بين أن الورشات الفنية باشرت بإعادة تأهيل ما دمره الإرهاب بحلب ووضع المجموعة الخامسة في المحطة الحرارية بالخدمة لافتاً إلى أن خطة وزارة الكهرباء كانت تقتضي بإضافة 150 مركزاً تحويلياً لمحافظة حلب لوضعها بالخدمة حتى نهاية هذا العام حيث تم وضع 50 مركزاً تحويلياً في الخدمة بالمرحلة الأولى واليوم يتم العمل لوضع 40 مركزاً تحويلياً بالخدمة وبتكلفة مالية بلغت مليار ليرة سورية لوضع أحياء حلب القديمة في الخدمة ومنها المشاطية والكلاسة وجبل سمعان والسفيرة ودير حافر والخطة مستمرة للعام القادم بوضع أكبر عدد ممكن من المراكز التحويلية بالخدمة.

وأضاف إن عمليات تأهيل المجموعة الأولى في المحطة الحرارية مستمرة لوضعها بالخدمة قبل نهاية العام الحالي مع تواصل العمل لتأهيل باقي المجموعات وكذلك وضع خطوط الكهرباء 230 و400 ومحطات التحويل التي دمرها الإرهاب بحيث يتم تنوير معظم مناطق حلب وتزويدها بالكهرباء.

 حضر التدشين وزراء شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام والإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والمالية الدكتور كنان ياغي والكهرباء المهندس غسان الزامل ومحافظ حلب حسين دياب وأمين فرع الحزب أحمد منصور وعدد من المعنيين في قطاع الكهرباء وحشد من الأهالي.

 وكان مجلس الوزراء اقر في جلسته المنعقدة في التاسع عشر من الشهر الماضي مصفوفة تتبع تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية والتنموية في المحافظة، حيث وصلت نسبة العمل في تأهيل المجموعة الأولى ضمن المحطة الحرارية بحلب إلى حوالي 55%، بينما بلغت نسبة تنفيذ مشروع إرواء بلدة خناصر والتجمعات السكانية المحيطة بها 75%.

وتشمل المشاريع أيضاً تأهيل 4400 هكتار في سهول حلب الجنوبية ومشروع إرواء قرى جب غبشة السين لإيصال المياه إلى 50 قرية، منها 28 قرية في المرحلة الأولى، ووصلت نسبة التنفيذ إلى 35% ، إضافة إلى إجراءات التعاقد على تأهيل المجموعات الثلاث المتبقية في محطة توليد حلب الحرارية، ومشروع إعادة تأهيل مطحنة تل بلاط واستكمال البنى التحتية لسوق البشائر للسياحة والتراث واستكمال أعمال تأهيل المنارة القديمة وغيرها من المشاريع الحيوية.

بعد ذلك جال رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس والوفد الحكومي المرافق في عدد من أسواق مدينة حلب.

وخلال الجولة التي شملت أسواق الشعار وباب الفرج ومركز المدينة اطلع الوفد على حركة البيع والشراء فيها ومدى توافر المواد الأساسية والسلع الاستهلاكية المختلفة.

قصي رزوق


متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

المهندس عرنوس  يبحث مع  وزير الموارد المائية العراقي تعزيز التعاون في مجال الموارد المائية والمشروعات الزراعية والبيئة

دمشق-سانا بحث رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس اليوم مع مهدي رشيد الحمداني وزير الموارد …