تجمع استيطاني جديد للاحتلال في سلفيت بالضفة الغربية يفاقم معاناة الفلسطينيين

القدس المحتلة-سانا

معاناة مستمرة يعيشها 75 ألف فلسطيني في سلفيت بالضفة الغربية فالموقع الاستراتيجي للمدينة التي تشكل حلقة وصل ضمن امتداد يربط الساحل الفلسطيني بغور الأردن جعلها تواجه حرب تهويد شرسة أحدث فصولها إعلان الاحتلال الإسرائيلي مخططاً لإقامة تجمع استيطاني جديد على أراضيها.

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أوضح في تقرير نشره اليوم على موقعه الالكتروني أن الاحتلال استولى على مساحات واسعة من أراضي المدينة وحاصرها بالمستوطنات حيث يحيطها بـ 24 تجمعاً استيطانياً مزقت مع جدار الفصل العنصري بلدات المدينة وقراها عقب الاستيلاء على آلاف الدونمات من أراضيها.

وأشار التقرير إلى أن إعلان الاحتلال مؤخراً مخططاً لإقامة مستوطنة جديدة تضم 381 وحدة استيطانية على 259 دونماً من أراضي بلدة دير استيا في سلفيت إضافة إلى شق شبكة طرق استيطانية تربط المحيط مع المستوطنة الجديدة التي تتوسط مستوطنتين أقامهما الاحتلال شرق المنطقة وغربها.. يعني أن الاحتلال يخطط لإقامة تجمع جديد يضم هذه المستوطنات ويفاقم معاناة الفلسطينيين فيها.

ولفت التقرير إلى أن الاحتلال يسرع وتيرة تنفيذ مخططاته الاستيطانية في عموم الضفة الغربية حيث استولى على مساحات واسعة من أراضي أبو ديس ورأس العامود والسواحرة في مدينة القدس المحتلة لإقامة بؤرة استيطانية جديدة كما أنه يضيق على أهالي قرية الفارسية في الأغوار الشمالية لتهجيرهم منها حيث يقوم المستوطنون بالاستيلاء على أراضيها وتجريف الجبال المحيطة بها ونقل الأتربة إلى أمام وقرب منازل الفلسطينيين فيما استولت سلطات الاحتلال على مساحات من أراضي بلدة سعير في الخليل لشق طريق استيطاني.

وأوضح التقرير أن قوات الاحتلال هدمت سبعة منازل وخمس منشآت تجارية وزراعية في بلدات العيسوية وبيت حنينا والكعابنة بالقدس وعدة منازل في بلدات الديرات في الخليل وتقوع وحوسان في بيت لحم والعوجا في اريحا فيما سلمت إخطارات بهدم مدرسة عين سامية في رام الله ومنازل في مخيم شعفاط وبلدات سلوان بالقدس والجفتلك في أريحا وفصايل في الأغوار.

وبين التقرير أن المستوطنين استولوا على مساحات من أراضي بلدة أرطاس في بيت لحم واقتحموا أراضي الفلسطينيين الزراعية في بلدات ترمسعيا ونعلين في رام الله والخضر في بيت لحم وترقوميا في الخليل واقتلعوا مئات أشجار الزيتون وخربوا محاصيل صيفية واعتدوا على منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم في قريتي عوريف واللبن الشرقية في نابلس ودمروا جزءاً من خط مياه في خربة الفارسية بالأغوار الشمالية يغذي أكثر من 300 دونم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

استشهاد طفل فلسطيني وإصابة العشرات برصاص قوات الاحتلال في نابلس

القدس المحتلة-سانا استشهد طفل فلسطيني وأصيب العشرات برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي