الشريط الإخباري

فرقة (شجن) تشدو أغاني من الذاكرة على خشبة ثقافي حمص

حمص- سانا

على وقع كلمات التراث ودفء ألحانه اجتمعت أنامل وأصوات 17 عازفاً ومغنيا من فرقة شجن الموسيقية بقيادة الفنان نوفل دربولي والفنانة فاطمة ديوب لتعيد الجمهور إلى ذاكرة الفن الجميل عبر أمسية موسيقية غنائية احتضنتها خشبة مسرح قصر الثقافة بحمص.

الأمسية التي نظمها فريق مدى الثقافي جاءت ضمن سلسلة ترانيم تحت عنوان “أغان من الذاكرة” وتضمن برنامجها المنوع توليفة من الأغاني التراثية والفلكلورية المستقاة من المحافظات السورية.

واجتمعت الآلات الموسيقية على ألحان القدود الحلبية لتبدأ الأمسية برنامجها بأغاني المطرب الراحل صباح فخري “آه ياحلو يامسليني” و”قالولي كن” و”تحت هودجها” و”أول عشرة محبوبي” لتنتقل إلى الطرب الأصيل مع “امنت بالله” للمطربة لور دكاش.

وأهدت الفرقة ضمن برنامجها ميدلي “يا أم النظرات الحلوة” تحية لروح كاتبها عصام جنيد وأغنية من الفلكلور الحمصي “يا عاصينا يازين” و”شو حلوة ياسنيني” للمطرب الراحل عازار حبيب و”أنا لي عليكي مشتاق” لجوزيف صقر و”جايتني مخباية” لموفق بهجت.

واختتمت الأمسية بمشاركة الجمهور الفرقة بغناء باقة منوعة من الفيروزيات والأغاني الشعبية والوطنية.

مدير مشروع “مدى” الثقافي رامز الحسين أشار في تصريح لـ سانا الثقافية إلى أن الأمسية من ضمن سلسلة أمسيات ينظمها مشروع مدى الثقافي وأطلق عليها سلسلة ترانيم وتحمل في مضمونها فكرة التجديد والابتعاد عن النمطية بالاعتماد على الفرق الغنائية التي تحاكي جيل الشباب وتجذبهم لأغاني التراث وإدخال أنماط جديدة عبر مشاركة الجمهور بالغناء مع الفرقة.

بدوره بين قائد الفرقة الفنان نوفل دربولي أن الفرقة تسعى ضمن مشروعها إلى إحياء تراث وفلكلور سورية حتى تصل الأغنية الشعبية لجيل الشباب وتسليط الضوء على القدود الحمصية بشكل خاص وأعلام الموسيقا العربية بالتعاون مع الخبرات الموسيقية المتميزة التي تشتهر فيها مدينة حمص.

 رشا المحرز

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

نفحات وطنية وغزلية في قصائد ملتقى منارات في ثقافي حمص

حمص-سانا على محبة الوطن تلاقى شعراء ملتقى منارات الثقافي في أمسية شعرية استضافها المركز الثقافي …