وانغ: زيارة بيلوسي لتايوان أظهرت تدخل أمريكا بشؤون الصين الداخلية

دكا-سانا

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي المتهورة لتايوان أوقعت واشنطن في ثلاثة أخطاء أحدها التدخل غير الشرعي في شؤون الصين الداخلية.

ونقلت وكالة شينخوا عن وانغ قوله أمس خلال زيارته لبنغلاديش “إن زيارة بيلوسي أظهرت أولاً تدخل الجانب الأميركي بشكل صارخ في الشؤون الداخلية للصين، فعلى الرغم من الإخطارات والتحذيرات الصينية المتكررة اتخذت واشنطن طريقها الخاص ورتبت للمسؤولة رقم ثلاثة في الحكومة الأميركية إجراء ما تسمى “زيارة” إلى منطقة تايوان الصينية” مشدداً على وجوب أن يكون مفهوماً أن تايوان ليست جزءاً من الأراضي الأميركية بل جزء من الأراضي الصينية وقد تعهد الجانب الأميركي علناً باحترام هذه الحقيقة.

وتابع وانغ أن الزيارة أثبتت أيضاً أن واشنطن تتواطأ مع قوى ما يسمى “استقلال تايوان” وتدعمها فيما يتعين على أي دولة حماية الوحدة الوطنية وعدم السماح للعناصر الساعية للانفصال بالتصرف بتهور، كما تتعمد الولايات المتحدة تخريب السلام عبر مضيق تايوان وهي كما هو معروف للجميع تخلق دائماً مشكلة أولاً ثم تستخدمها لتحقيق هدفها الاستراتيجي.

ولفت إلى أن هناك دلائل تشير إلى أن واشنطن من خلال تنظيم زيارة بيلوسي تحاول تكرار حيلها القديمة وانتهاز الفرصة لتعزيز انتشارها العسكري في المنطقة الأمر الذي يتطلب يقظة عالية ومقاطعة صارمة من جميع الأطراف.

وأضاف إن موقف الصين الحازم، فضلاً عن إجراءاتها المضادة المبررة والمعقولة والقانونية والضرورية والصريحة والمتناسبة، يهدف إلى حماية سيادة الصين المقدسة ووحدة وسلامة أراضيها ومنع محاولة الولايات المتحدة “استخدام تايوان لاحتواء الصين”  وحماية السلام بجدية عبر مضيق تايوان وكذلك الاستقرار الإقليمي.

وأكد وانغ أن مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضنا البعض هو “القاعدة الذهبية” لتنمية العلاقات بين الدول و لحماية سيادة وأمن الدول النامية و يتعين على المجتمع الدولي التوصل إلى توافق أكثر وضوحاً والتحدث بصوت أعلى من أجل التمسك المشترك بالأعراف الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية والقانون الدولي وحماية الحقوق والمصالح المشروعة لجميع الدول النامية.

بدوره قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية “وو تشيان” إن “جمهورية الصين الشعبية تحث الولايات المتحدة على أن تأخذ في الحسبان أهم المصالح والمخاوف الجادة لبكين وأن تتخلى عن الوهم بأنها تستطيع استخدام تايوان للسيطرة على الصين وتدعوها إلى عدم اتباع المسار الخاطئ أكثر وأكثر”.

وفي هذا السياق أعلن الجيش الصيني اليوم عن مواصلته تنفيذ تدريبات عسكرية في المجالين البحري والجوي في محيط تايوان، مع التركيز على عمليات مشتركة لصد الغواصات والهجمات في البحر.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مجلس الشعب يدين زيارة بيلوسي الاستفزازية إلى تايوان ويؤكد على مبدأ (صين واحدة)

دمشق-سانا أدان مجلس الشعب بأشد العبارات الزيارة الاستفزازية التي قامت بها رئيسة مجلس النواب الأمريكي …