الشريط الإخباري

المعرفة ودورها في تعزيز الاقتصاد الوطني… في ثالث أيام المؤتمر الرابع للباحثين السوريين في الوطن والمغترب

دمشق-سانا

تواصلت لليوم الثالث على التوالي في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق أعمال المؤتمر الرابع للباحثين السوريين في الوطن والمغترب لعام 2022 الذي تنظمه الهيئة العليا للبحث العلمي بالتعاون مع وزارة الخارجية والمغتربين والجامعة الافتراضية السورية والمدرسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تحت عنوان “نحو اقتصاد المعرفة.. دور الباحثين السوريين في الوطن والمغترب”.

واستعرض المشاركون خلال الجلسة الأخيرة من المؤتمر مجموعة من الدراسات والأبحاث حول المعرفة ودورها في تعزيز الاقتصاد الوطني إضافة إلى عروض الشركات والقطاع الخاص.

وقدم الدكتور علاء الدين الشومري عرضاً من ألمانيا عبر الإنترنت بعنوان تعزيز الاقتصاد الوطني من خلال تمويل المشاريع العلمية وكيفية الحصول على التمويل اللازم من مؤسسات تمويل البحث العلمي من الخارج فيما قدم الدكتور مأمون طاهر من السويد عرضاً حول ريادة الأعمال ودورها في بناء الاقتصاد الحديث المبني على المعرفة.

ومن الصين تحدث الدكتور محمد إسماعيل الحسام عن دور السجل الصحي الموحد وأثره على القطاع الصحي السوري فيما نوه الدكتور محمد محمد صالح جمعة من الإمارات العربية المتحدة بدور وتأثير الرقمنة على كفاءة موظفي البنوك.

بدوره قدم الدكتور عدي سلطان باحث في اقتصاد المعرفة ورقة بحثية تضمنت آلية تنفيذية مقترحة كمدخل إلى الاقتصاد المبني على المعرفة في سورية وبين أن الاقتصاد المبني على المعرفة هو الحل الأمثل للتخلص من الحالة السائدة للاقتصاد السوري ورفع الأضرار الهائلة التي تسببت بها الحرب على صعيد التنمية.

وكانت أعمال المؤتمر انطلقت أمس الأول بهدف إيجاد شراكات بحثية وتطبيقية فاعلة بين الباحثين في الوطن والمغترب ونقل وتوطين التكنولوجيا المتقدمة وسياسات الملكية الفكرية في سورية.

هيلانه الهندي ومنار ديب

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً