صحيفة بريطانية تكشف عن توجه مراهقتين بريطانيتين إلى سورية للانضمام إلى الإرهابيين فيها

لندن-سانا
في إطار تزايد أعداد الإرهابيين الأجانب ولا سيما المراهقين منهم الذين يشاركون المجموعات المسلحة المتطرفة في عملياتها الإرهابية بسورية كشفت صحيفة ديلي تلغراف أن الشرطة البريطانية تعتقد أن أختين توءما من مانشستر غادرتا منزلهما قبل أيام للسفر إلى سورية بهدف الانضمام إلى الجهاديين فيها.
وقالت الصحيفة إنه “تم الإبلاغ عن هرب الفتاتين وهما في ال16 من العمر من منزلهما في منتصف الليل من أجل اللحاق بطائرة متجهة إلى اسطنبول” في تركيا.
وأشارت الصحيفة إلى أن والدي المراهقتين اتصلا بهما غير أنهما رفضتا العودة إلى بريطانيا وأكدتا أنهما في طريقهما إلى سورية لمشاركة شقيقهما الذي ينخرط في العمليات الإرهابية لما يسمى الدولة الإسلامية.
وقالت ديلي تلغراف إن “المحققين في هيئة مكافحة الإرهاب البريطانية حاولوا تعقب الفتاتين بعد تحقيق استمر عشرة أيام”.
ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم شرطة مانشستر قوله إن “الفتاتين سافرتا من مطار مانشستر الدولي إلى اسطنبول وأنهما واصلتا الاتصال مع والديهما منذ سفرهما” مضيفا “إننا نحاول التأكد من مكانهما الحالي”.
وكانت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سى كشفت أمس أن وزارة المالية البريطانية فرضت عقوبات وجمدت ممتلكات المدعوين ناصر مثنى ورياض خان اللذين يبلغان من العمر 20 عاما من مدينة كارديف إضافة إلى روح الأمين من مدينة أبردين للاشتباه بانضمامهم لصفوف المجموعات الإرهابية في سورية.
ونفذت الشرطة البريطانية 65 عملية اعتقال لإرهابيين بريطانيين توجهوا إلى سورية على مدى الأشهر ال 18 الماضية بما في ذلك 40 عملية اعتقال في الأشهر الثلاثة الأولى فقط من هذا العام خوفا من ارتداد الأمر عليها وتنفيذ الإرهابيين العائدين إلى بريطانيا هجمات هناك.
وتدعم الحكومة البريطانية الإرهابيين في سورية بالمال والسلاح وطرق أخرى وقد أبدت لندن تأييدها في مناسبات كثيرة لزيادة المساعدات للإرهابيين في سورية كما أيدت رفع الحظر الأوروبي المفروض على إرسال أسلحة إليهم.

انظر ايضاً

صحيفة بريطانية تكشف عن قيام أحد إرهابيي داعش باختطاف ابنه واصطحابه معه إلى سورية

لندن-سانا كشفت صحيفة /ديلي ميل/ البريطانية ان طفلا يبلغ من العمر ثلاثة اعوام اختطفه والده …