شباب واعد وإنجاز مميز في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية باللاذقية

اللاذقية-سانا

إنجازات مهمة ونتائج مميزة لفرق الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية فرع اللاذقية بحصدها مراكز متقدمة في المسابقات المحلية والعربية والعالمية.

حيث حاز فريق (المميزون) المؤلف من يوسف وفرح المثنى حسن ومها علام عساف والمشرفة لجين غانم المركز الاول بمسابقة الفريق الذهبي لأفضل مشروع طلابي عن الفئة العمرية من 12 إلى 15 عاماً في مسابقة الأسبوع العربي للبرمجة بدورته الثانية التي نظمها مكتب التربية والثقافة والعلوم الألكسو التابع لمنظمة الدول العربية ومقره تونس بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية واللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة والجمعية التونسية للمبادرات تحت عنوان (الذكاء الاصطناعي وحماية البيئة).

بينما جاء فريق (ستارز) من فرع الجمعية أيضاً والمؤلف من يزن كنان درويش وميرا كنان درويش والمشرفة بدرية التعمري في المركز الثالث لأفضل مشروع طلابي عن الفئة العمرية دون 12 عاماً.

المهندسة مريم فيوض مديرة فرع الجمعية باللاذقية قالت لـ سانا الشبابية “إن حصول فريقين من سورية على المرتبة الأولى بفئتين مختلفتين وهما فريق (فلاور) من فرع الجمعية بحمص و(المميزون) من فرع الجمعية باللاذقية يؤكد أن الاستثمار الأمثل في ترسيخ أحدث علوم العصر يكمن في تعليمها للفئات العمرية الأصغر وبالتالي تأسيس جيل متمكن من التقانات الحديثة قادر على إعادة إعمار بلده”.

وتحدثت الطالبة مها علام عساف عن فكرة مشروعهم الذي يعالج مشكلة جفاف مياه سد بللوران بسبب ارتفاع درجات الحرارة والنتائج المترتبة عليها من انقطاع الماء والحلول المقترحة أما البرمجيات المستخدمة فهي كوسبيسز وماينكرافت وسكراتش.

وعبرت فرح المثنى حسن عن سعادتها ورفاقها بالمشاركة في هذه التجربة الجديدة وبما حققوه بعد أسابيع من الجد والتعب والاجتهاد والمثابرة فيما أوضح الطالب يوسف المثنى حسن أنه استفاد من هذه التجربة لجهة توظيف ما تعلموه في مجال الذكاء الاصطناعي عبر الجلسات التدريبية في الجمعية على مدى أشهر في حل مشكلة بيئية.

المشرفة لجين غانم لفتت إلى وجود منافسة قوية في المسابقة حيث شهدت مشاركة 217 طالباً وطالبة من سورية تنافسوا مع أكثر من أربعة آلاف طالب وطالبة من 17 دولة عربية مشاركة.

وفي سياق آخر فاز فريق نادي النمذجة والمحاكاة في فرع الجمعية باللاذقية بالمرتبة الأولى مناصفة مع فريق المركز الوطني للمتميزين في أولمبياد النمذجة الرياضية الذي نظمته هيئة التميز والإبداع بمشاركة 60 فريقاً من مختلف المحافظات.

وتمكن الفريق الذي ضم ماسة سعد الدين وآدم علوش ومأمون صالح وحسن قزازو على مدار خمسة أيام متواصلة من حل مسألة تخطيطية حياتية مركبة من خلال تصميم مشروع رياضي متكامل (برمجة ونمذجة ومحاكاة على الحاسوب) وإعداد تقرير مفصل باللغة الإنكليزية لتوضيح مراحل العمل.

الدكتور محمد محمد رئيس النادي لفت إلى أهمية إنجاز الفريق في مشاركته الأولى ليكون مشروعه ضمن المشاريع الـ 24 التي تم قبولها وتأهله على المستوى الوطني لتمثيل سورية عالميا معتبراً أن الصبر والتركيز والجدية هي عوامل الفوز بأي استحقاق.

رشا رسلان

 

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

منتجات غذائية وطبية في كرنفال (لمة وحكاية 2) باللاذقية

اللاذقية-سانا بمشاركة عدد من الجمعيات الخيرية والمتطوعين أقامت جمعية صناع السلام التنموية