الشريط الأخباري

(دور اللغة العربية في حماية التراث) ندوة في المحطة الثقافية بجرمانا

دمشق-سانا

تعد اللغة العربية من أقدم لغات العالم وأكثرها أصالة حيث حافظت على قوتها وحضورها ومازالت تعد من أهم مقومات حماية تراثنا العربي العريق.. هذا ما ركزت عليه ندوة المحطة الثقافية بمدينة جرمانا بريف دمشق.

موجه اللغة العربية في مديرية تربية ريف دمشق عادل حجيز أشار في الندوة التي حملت عنوان (دور اللغة العربية في حماية التراث) إلى أن حماية اللغة العربية هو حماية لحضورنا الثقافي وشخصيتنا الأصيلة مؤكداً أهمية تعاون المدارس والأسر في تقوية اللغة ولاسيما في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي.

مدير المحطة الثقافية في الكسوة محمد خير صخر شدد على أن اللغة العربية هي الرابط بين أبناء الأمة وهي مرآة التراث الذي يجب الحفاظ عليه وحمايته ونقله للأجيال المقبلة بأمانة من خلال المناهج الدراسية والأبحاث والإصدارات عنه.

وبين مدير ثقافة ريف دمشق ابراهيم السعيد أن التراث هو دليل وجود الشعوب وانتمائها لأرضها وحضارتها وهو الناقل لقيم وعادات الشعوب المجتمعية وحكاياها الشعبية مؤكداً أن اللغة العربية أسهمت بالحفاظ على هذا التراث وصونه من الاندثار.

كما قدم عدد من الحضور مداخلات متنوعة تؤكد أهمية اللغة العربية في حماية التراث الذي يعد من الأسس المهمة في شخصية الأمة.

محمد خالد الخضر

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

اللغة العربية في عيدها العالمي.. قوتها في استخدامنا لها

دمشق- سانا يصادف اليوم 18 كانون الأول اليوم العالم للغة العربية فهي إحدى اللغات الأكثر …