صحيفة بريطانية: مشكلات كبيرة تدفع الاقتصاد العالمي نحو خطر الركود

لندن-سانا

رأت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن احتمالات دخول الاقتصاد العالمي في حالة الركود كبيرة مع وجود مشكلات ملحة تدفعه بهذا الاتجاه بما في ذلك صعوبة التعافي من جائحة فيروس كورونا وسياسات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وارتفاع تكلفة المعيشة في أوروبا.

واعتبرت الصحيفة أن هناك أربعة أنواع من المعاناة الاقتصادية التي تشهدها دول العالم حالياً أولها المعاناة من القيود التي تستهدف القضاء على سلالة أوميكرون كورونا وثانيها معاناة الاقتصاد الأمريكي من السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي التي قد تقضي على آمال التعافي بسبب الاتجاه لرفع الفائدة في محاولة لكبح جماح التضخم وثالثها معاناة دول أوروبا من ارتفاع حاد في تكلفة المعيشة بسبب أزمة أوكرانيا ورابعها معاناة الدول الأكثر فقراً من أجل تدبير إمدادات الغذاء والطاقة.

ووفقاً لكبير الاقتصاديين بمعهد التمويل الدولي روبن بروكس فإن مخاوف الدخول في ركود عالمي جديد تزداد وتصبح أكثر واقعية في حين حذر صندوق النقد الدولي من أن الاقتصاد العالمي قد يواجه “أفقاً قاتماً” وأن هذا العام سيكون صعباً مع ارتفاع أسعار المواد الأولية وخصوصاً أسعار المواد الغذائية التي تشهد قفزة تاريخية.

وفي حين أن هناك عدة تعريفات للركود العالمي أهمها التعريف الفني أو ما يعرف بالركود الفني الذي يشير إلى تعرض الاقتصاد لانكماش الناتج المحلي الإجمالي على مدار ستة أشهر على التوالي إلا أن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يعرفان الركود العالمي بأنه العام الذي يتعرض فيه الفرد على مستوى العالم لانخفاض في دخله الحقيقي.

كولين إيلس رئيس الائتمان لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في وكالة موديز أوضح مؤخراً أن الوكالة في طريقها لخفض توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي مرجحاً أن تشهد بعض دول العالم ركوداً اقتصادياً بسبب الظروف الراهنة التي يتصل جزء كبير منها بالأزمة الأوكرانية.

أزمة أوكرانيا والعقوبات الأمريكية والغربية المفروضة ضد روسيا بذريعتها حملت تداعيات كبيرة لم يسلم الاقتصاد الأمريكي منها في ظل ضغط من أعلى معدلات التضخم على مدى عقود وصعود لأسعار الفائدة كما شهدت أسواق المال العالمية انخفاضات مع تفاقم مخاوف التباطؤ وتشديد السياسة النقدية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

فايننشال تايمز: مؤسسات صناعية في المملكة المتحدة قد تتوقف عن العمل خلال الشتاء المقبل لنقص الوقود

لندن- سانا كشفت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن العديد من المؤسسات الصناعية في المملكة المتحدة …