لجان التسوية مستمرة في دير الزور وحلب والرقة

محافظات-سانا

التحق اليوم عدد من المطلوبين بعملية التسوية في دير الزور والرقة وحلب في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لإعادة الحياة الطبيعية إلى المناطق المحررة من الإرهاب.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن لجنة التسوية في صالة العامل بمدينة دير الزور استقبلت اليوم عدداً من المطلوبين من أبناء المحافظة وسوت أوضاعهم بإجراءات ميسرة لافتاً إلى أن “المركز مستمر بالعمل ليتمكن جميع المشمولين بالتسوية من الالتحاق بالذين سبقوهم إليها من المدنيين المطلوبين والفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية”.

وقال عدد من المواطنين الذين تمت تسوية أوضاعهم في تصريحات لمراسل سانا إن التسوية فرصة ثمينة مكنتهم من تصحيح مسار حياتهم والعودة إلى جادة الصواب التي ابتعدوا عنها ليعودوا اليوم ويساهموا ببناء الوطن والدفاع عنه.

وأشار نجم المزان وأسعد الخطيب وخضر العلي إلى أنهم التحقوا بالتسوية لأنها الطريق الصحيح الذي يقودهم إلى بيوتهم وأراضيهم بعد أن أمضوا عدة سنوات في منطقة الجزيرة التي تسيطر عليها ميليشيا (قسد) متحملين صعوبات الحياة فيها لافتقارها إلى الخدمات وغياب الأمن والأمان.

ومن ريف حلب لفت مراسل سانا إلى أن مركزي تل عرن وحيان واصلا استقبال الراغبين بالتسوية حيث انضم اليوم إليها عدد من المواطنين بعضهم من المتخلفين عن خدمة العلم كانوا يقطنون في مناطق انتشار ميليشيا (قسد) ومجموعات إرهابية تتبع للنظام التركي صادرت حياتهم ومنعتهم من أداء واجباتهم وسلبت حقوقهم.

إلى ذلك واصل مركز السبخة بريف الرقة الشرقي استقبال الراغبين بالتسوية وسط إجراءات ميسرة ومساعدة وجهاء المناطق واللجان المختصة لتأمين وصول جميع الراغبين بها إلى المركز وفق مراسل سانا.

ولفت المراسل إلى أن عدداً من الذين التحقوا بالتسوية أكدوا أن الكثير من المطلوبين الراغبين بالتسوية يجدون صعوبة بالوصول إلى المركز نتيجة العوائق التي تضعها ميليشيا (قسد) لعرقلة انضمامهم إليها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مظاهرات احتجاجية على انتهاكات وجرائم ميليشيا (قسد) في القامشلي

الحسكة-سانا خرجت في منطقة رميلان بريف مدينة القامشلي مظاهرات شعبية