من مائها وزيتها.. الوردة الشامية مستحضرات طبية علاجية وتجميلية

دمشق-سانا

تتجاوز الوردة الشامية بفوائدها الجانب الجمالي والاقتصادي لتدخل المجال الطبي كعلاج لبعض المشاكل الجلدية ومواد طبيعية آمنة تدخل في تركيب مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة.

ويفيد ماء الوردة الشامية في تنقية البشرة من الحبوب والكلف والنمش والبثور إلى جانب دوره في تغذية وترميم البشرة وفق رئيسة العيادة الجلدية في مشفى دمشق (المجتهد) الدكتورة هدى الأصيل.

ويستخدم ماء الوردة الشامية وفق الدكتورة الأصيل على الوجه قبل وضع مستحضرات التجميل كونه يحافظ على توازن درجة الحموضة في البشرة ويساعد في التخلص من الزيوت الزائدة على الوجه إضافة إلى خواصه في معالجة البشرة الجافة وهو مرطب فعال ومطهر للبشرة الحساسة ويساعد في إزالة التجاعيد والسواد حول العينين ومحاربة علامات التقدم بالسن.

وأشارت الدكتورة الأصيل إلى أن استخدام مستحضر ماء الوردة الشامية يقلل من المشاكل الجلدية للبشرة كظهور الحبوب والأكزيما والصدفية إضافة إلى امتلاكه خصائص قابضة للمسام الأمر الذي يساعد على تضييق المسام الواسعة والتقليل من ظهور زيوت البشرة مبينة أن استخدامه بشكل دوري يقلل من الانتفاخات التي قد تظهر على البشرة وخاصة انتفاخ العينين إضافة إلى علاج الاحمرار والتهيجات في الجلد.

وبينت الدكتورة الأصيل أن الكريم أو المرطب الذي يحتوي على زيت الوردة الشامية يحفز عمل خلايا الجلد بفضل خصائصه القابضة ويعزز ترطيب البشرة بمختلف أنواعها وخاصة الجافة والمتقدمة في العمر والحساسة إضافة إلى معالجة الالتهابات والأكزيما وإصلاح تكسر الشعيرات الدموية على الجلد.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أعلنت عام 2019 عن إدراج عنصر الوردة الشامية وما يرتبط بها من الممارسات والحرف التراثية ضمن قائمة التراث الإنساني اللامادي في المنظمة.

راما رشيدي

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الأول من نوعه في العالم وبأيادٍ سورية… مستحضر صيدلاني من الوردة الشامية

دمشق -سانا يحضر مجموعة من المخترعين والباحثين السوريين مستحضراً من ماء الورد الشامي