إنهاء الاستعدادات لاستلام محصول القمح من الفلاحين في دير الزور

دير الزور-سانا

أنهى فرع المؤسسة السورية للحبوب بدير الزور كل الاستعدادات لاستقبال الأقماح من الفلاحين للموسم الحالي.

وذكر مدير فرع المؤسسة المهندس أديب ركاض لمراسل سانا أنه تم تجهيز مركزين دائمين لاستلام الأقماح من الفلاحين هما مركز الفرات في مدينة دير الزور المخصص لاستلام الأقماح من الفلاحين والجمعيات الفلاحية في ريف المحافظة الغربي ومركز الميادين المخصص لاستلام الأقماح في ريف المحافظة الشرقي إضافة إلى 3 مراكز للشراء والشحن المباشر في كل من البوكمال والتبني وحطلة وذلك بهدف تسهيل استلام المحصول من الفلاحين.

وبين ركاض أن المؤسسة اتخذت كل الإجراءات لاستلام الأقماح من الفلاحين لجهة تجهيز ساحات العراء لاستلام الحبوب المشولة ومعايرة القبابين وتحضير المخابر والغرف السرية وتشكيل اللجان المختصة إضافة إلى إجراءات الحماية الذاتية من شبكات وصهاريج وجرارات للإطفاء لافتاً إلى أن الفرع باشر ببيع الأكياس للفلاحين لتعبئة محصولهم على أن تعاد قيمتها للفلاح مع الفاتورة.

بدوره أشار مدير المصرف الزراعي بدير الزور المهندس محمد العكل أن الفرع جاهز لصرف قيم الأقماح للفلاحين خلال مدة لا تتجاوز 24 ساعة من تاريخ ورود قوائم الشراء إلى المصرف وبمبلغ 1700 ليرة للكيلو غرام مع مكافأة تسويق 300 ليرة للفلاحين الذين يسوقون محصولهم من المناطق الآمنة و400 ليرة من المناطق غير الآمنة.

ولقي رفع سعر شراء محصول القمح من الفلاحين ارتياحاً وقبولاً كونه يأتي في إطار دعم وتشجيع الاستمرار بالإنتاج الزراعي ومراعاة تكاليف الإنتاج وتحقيق هامش ربح جيد لهم حيث قال الفلاح محمود الحسين من بلدة الخريطة “إن سعر القمح الجديد يعطي دفعاً كبيراً للعملية الإنتاجية والزراعية لأن القمح محصول أساسي لفلاحي دير الزور”معتبراً أن السعر الجديد يشجع الفلاح على زيادة مساحة الأرض المزروعة بالقمح.

ولفت الفلاح عيد الناصر من بلدة الشميطية إلى أن الأسعار الجديدة تؤكد الحرص الحكومي على الارتقاء بالواقع الزراعي ودعم الفلاحين الذين سيبذلون جهوداً مضاعفة لزراعة كل شبر من أراضيهم.

وأوضح رئيس اتحاد الفلاحين بدير الزور خزان السهو أن الموسم الزراعي للقمح لهذا العام مبشر والحكومة قدمت كل التسهيلات للفلاحين لتسويق محاصيلهم ورفع سعر الشراء جاء منسجماً مع آمال الفلاحين بتقدير الحكومة للأعباء التي تقع على عاتقهم حيث أعطى أثراً إيجابياً ودفعاً مهماً للعملية الإنتاجية والزراعية وانتعاشاً للفلاحين بقطف ثمرة تعبهم في ظل الارتفاع الكبير لتكاليف مستلزمات الإنتاج من محروقات ومبيدات وأسمدة وأجور نقل ويد عاملة.

ووصف رئيس الرابطة الفلاحية في البوكمال أحمد الحسن قرار رفع سعر شراء القمح من الفلاحين بالإجراء المنصف حيث يضمن هامش ربح مقبولاً على أتعابهم ويشكل حافزاً أكبر لمتابعة العملية الإنتاجية وسيشجعهم على تسويق إنتاجهم بشكل كامل ومباشر إلى مراكز المؤسسة السورية للحبوب.

إبراهيم ضللي

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زراعة حمص: حصاد أكثر من 75 بالمئة من المساحات المزروعة بالقمح

حمص-سانا بلغت كميات القمح المسلمة إلى صوامع الحبوب في حمص منذ بدء عمليات الحصاد