لافروف: تعاوننا الاقتصادي مع الصين سيكتسب زخماً جديداً

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن التعاون الاقتصادي بين روسيا والصين سيكتسب زخماً قريباً وذلك على خلفية اتخاذ الغرب موقف الديكتاتور تجاه موسكو.

ونقلت وكالة تاس عن لافروف قوله اليوم: “حالياً بعد أن اتخذ الغرب موقف الديكتاتور ستنمو العلاقات الاقتصادية الروسية مع الصين بشكل أسرع” لافتاً إلى أن ذلك سيمنح روسيا الفرصة لتنفيذ خطط لنهوض الشرق الأقصى وشرق سيبيريا.

وأضاف لافروف: إن العدد الرئيسي من المشاريع مع الصين يتطور ويتم تنفيذها هناك وهذه فرصة لنا لتحقيق إمكاناتنا في مجال التقنيات العالية بما في ذلك الطاقة النووية وفي عدد من المجالات الأخرى لافتاً إلى أن بلاده ستعتمد على نفسها فقط وعلى البلدان التي أثبتت موثوقيتها من أجل ضمان تطوير الصناعات المهمة للأمن والاقتصاد والمجال الاجتماعي.

وتابع لافروف: إنه في حال عادت الدول الغربية إلى رشدها وعرضت شكلاً من أشكال التعاون واستئناف العلاقات فإن موسكو ستفكر بجدية إذا كانت بحاجة إلى ذلك.

ومنذ سنوات بعيدة عملت الولايات المتحدة والغرب على إيجاد شرخ في أوكرانيا من أجل الترويج لمفهوم “الرهاب الروسي” أو “الخوف من روسيا” وتبرير توسع حلف الناتو والاقتراب من الحدود الروسية كما قامت بالدور ذاته الشخصيات السياسية الأوكرانية التي كانت تحرض رسمياً على كراهية روسيا وتدفع الأوكرانيين إلى الحرب.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

لافروف يجدد تحذير الغرب من مخاطر إرسال الأسلحة إلى أوكرانيا

موسكو-سانا جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التحذير من مخاطر إرسال الأسلحة إلى أوكرانيا