الشريط الأخباري

عرض مسرحية (موت موظف) من الأدب الروسي على مسرح الحمراء

دمشق-سانا

اختار المؤلف والمخرج المسرحي لؤي شانا قصة “موت موظف” من الأدب الروسي للكاتب أنطون تشيخوف لعرضه المسرحي الجديد والتي تناولت ظاهرة الخوف لدى البشر واعتبرت أفضل نموذج في مجال القصة القصيرة حسب النقاد.

وجسد شانا مشاهد العرض المقدم على خشبة مسرح الحمراء الواقع المعاش والحياة اليومية منتقياً فكرة الخوف وما تخلفه من آثار سلبية على المجتمع كونها ظاهرة غير استثنائية تشمل جميع البشر بدرجات متفاوتة.

ويحاكي العرض قصة عطسة الموت الشهيرة التي تسبب بها موظف حكومي أدى دوره الفنان علي القاسم ليعطس على أحد المسؤولين مسبباً له حالة هيستيرية من الذعر والخوف اللامبرر له رغم اعتذاره من المسؤول وتتالي أحداث العمل المسرحي ليسرد قصصاً اجتماعية متنوعة بقالب الكوميديا السوداء أداها نخبة من الجيلين المخضرم والشاب.

مؤلف ومخرج العمل لؤي شانا بين في تصريحه لمراسل سانا أن العرض تضمن الكثير من الدلالات والرموز التي تشير إلى النتائج المدمرة للخوف في المجتمع فقد يتحول إلى هلع يقتل صاحبه ليؤكد العمل على ضرورة تجاوز الخوف وأضراره.

الممثل المسرحي علي القاسم الذي جسد شخصية الموظف قال في تصريح مماثل: إن العمل نابع من الواقع المعاش وقدم قصصاً اجتماعية من الحياة اليومية التي يعيشها الموظف معرباً عن سعادته بأداء هذا الدور.

وجسد الفنان محمد سالم شخصية المسؤول وبين أن تجربته في موت موظف هي الأولى مع المؤلف والمخرج لؤي شانا لافتاً إلى مشاركة مجموعة من الممثلين الشباب الذين يصعدون لأول مرة على خشبة المسرح مقدمين ما لديهم من إبداعات ومواهب فنية أثرت العمل وأغنته بروح الشباب ما يؤكد على ضرورة تباين الأجيال على خشبة المسرح.

هادي عمران

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency