هنغاريا تجدد معارضتها للعقوبات ضد روسيا

بودابست-سانا

جدد رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان معارضة بلاده “للعقوبات المتسرعة” ضد روسيا مؤكداً أنها بمثابة “قنبلة ذرية تؤدي إلى مجاعة وهجرة جماعية غير مسبوقة”.

ونقلت وكالة تاس عن أوربان قوله في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش: “نحن أمام شتاء قاس قادم.. الصراع العسكري في أوكرانيا يضعنا في موقف صعب لأننا عضو في الاتحاد الأوروبي إلا أننا لا نوافق على التدابير الاقتصادية غير المقبولة المتخذة في بروكسل ضد روسيا والتي ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار”.

وأضاف: “يجب عدم اتخاذ عقوبات متهورة لأنها تساوي قنبلة ذرية واحدة يمكن أن تؤدي إلى حقيقة أننا لن نكون قادرين على إطعام الشعوب بالمجمل وأيضا تؤدي للحصول على الكثير من المهاجرين على حدودنا”.

ويعد الاتحاد الأوروبي الحزمة السادسة من العقوبات ضد روسيا على خلفية عمليتها العسكرية لحماية دونباس والتي تضم التخلي عن واردات النفط من روسيا معلناً عزمه التخلص من توريدات المحروقات الروسية على المدى البعيد بينما تشير التقارير إلى أن إقرار الحزمة السادسة تعثر بسبب مواقف بعض الدول الرافضة لهذه العقوبات وخاصة هنغاريا.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

هنغاريا: على الاتحاد الأوروبي الابتعاد عن سياسة العقوبات ضد روسيا

بودابست-سانا دعت هنغاريا الاتحاد الأوروبي الى الابتعاد عن سياسة العقوبات التي ينتهجها