تخفيض درجة رئيس لجنة نوبل للسلام لأول مرة في تاريخ الجائزة

أوسلو-سانا

خفضت اللجنة التي تمنح جائزة نوبل للسلام درجة رئيسها أمس للمرة الأولى في تاريخ الجائزة البالغ 114 عاما بعدما حصل خصوم الرئيس اليمينيون على الأغلبية في اللجنة المرموقة.

وذكرت (رويترز) أن رئيس الوزراء النرويجي السابق توربيون ياجلاند المنتمي لحزب العمال ترأس اللجنة المؤلفة من خمسة أعضاء منذ 2009 وسيصبح الآن عضوا عاديا في اللجنة التي تلقت 276 ترشيحا للجائزة في 2015 وهو ما يكاد يكون مستوى قياسيا.

وستشغل المنصب كاسي كولمان فايف وهي زعيمة سابقة لحزب المحافظين الحاكم في النرويج بعدما كسبت الاحزاب اليمينية ممثلا جديدا لتصبح لها أغلبية 3-2 ما أتاح القيام بالتنزيل الذي لم يسبق له مثيل في أول اجتماع لعام 2015.

وقالت كولمان فايف: ” تختار اللجنة زعيما كل عام .. توجد لجنة جديدة هذا العام”.

ورفضت إعطاء أسباب لاستبعاد ياجلاند وقالت: “كان ياجلاند زعيما جيدا لست سنوات”.

وفازت الأحزاب اليمينية بانتخابات برلمانية في 2013 لتطيح بحكومة يقودها العمال.

ومنذ وقت طويل لا تحب الأحزاب اليمينية ياجلاند الذي كان رئيسا للوزراء في 1996-1997.
وكان ياجلاند موضع انتقاد بسبب جوائز منها تلك التي منحت لباراك اوباما في 2009 قبل أقل من عام على توليه رئاسة الولايات المتحدة وأيضا للمنشق الصيني ليو شياوبو في 2010 وللاتحاد الأوروبي في 2012.

ويرأس ياجلاند أيضا مجلس اوروبا المؤلف من 47 دولة والذي يروج للديمقراطية في أوروبا ويقول بعض البرلمانيين اليمينيين إ ذلك يرقى الى كونه تضاربا للمصالح في تحديد الفائز بجائزة نوبل البالغة قيمتها مليون دولار.

ولم تسبق الاطاحة برئيس للجنة منذ بدء منح الجوائز في 1901 حتى مع تغير الاغلبية السياسية وتعين اللجنة بما يتماشى مع قوة الاحزاب في برلمان النرويج.

انظر ايضاً

فولودين: جائزة نوبل للسلام فقدت مصداقيتها

موسكو-سانا قال رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن جائزة نوبل للسلام فقدت مصداقيتها بسبب …