الشريط الإخباري

مجسمات للورود وشجيرات الزينة ضمن مشروع متناهي الصغر لشابة من السويداء

السويداء-سانا

بأناملها المتقنة للعمل الفني ومهارتها اليدوية نسجت الشابة أمل الجرمقاني من محافظة السويداء خيوط مشروع متناهي الصغر أطلقته قبل عام ونصف العام مضمنة إياه أعمال متنوعة كمجسمات الورود وأشجار الزينة واللوحات الفنية.

وروت أمل لنشرة سانا الشبابية أنها حولت هوايتها بعمل الزينة إلى مشروع منتج بعد اطلاعها على تفاصيل هذه الفنون ومحاولاتها المتكررة لتتمكن أخيراً من الانطلاق بهذا المجال وتوسيع إنتاجها تدريجياً قبل تسويقه عبر صحفة الفيس بوك ومكتبة تديرها بمدينة السويداء.

نتاج نوعي جمعته الجرمقاني في رصيدها خلال 18 شهراً من العمل الدؤوب تنوع بين مجسمات الورود المصنوعة من الكرتون الملون وورق الإيفا ومجسمات أشجار الزينة المصنوعة من أسلاك النحاس والخرز واللوحات الفنية المنجزة باستخدام المسمار.

وشرحت الشابة التي تحظى بتشجيع كبير من زوجها كيفية شراء المواد الأولية اللازمة للعمل وتطويعها ضمن منزلها لإنجاز مجسمات وأعمال بطريقة مرغوبة تسويقياً دون أن يتعارض ذلك مع واجباتها تجاه بيتها وأولادها.

أمل وهي خريجة كلية آثار ومتاحف قالت “رسالة مشروعي هي رسالة فن وجمال بغض النظر عن أي مسألة مادية وهو ما يجعلني الأحق دوماً الأفكار الجديدة آملاً بترك بصمة مميزة بهذا المجال”.

وحسب أحد المساهمين بتأسيس مبادرة (منصات غير) المهندسة مرح الشعراني فإن أمل شاركت مع المبادرة بمعرض مؤخراً وحظيت أعمالها بإعجاب المهتمين نتيجة دقة وجمالية منتجاتها وقدرتها على تحويل المواد البسيطة  لأعمال إبداعية.

عمر الطويل

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

بالخرز والخيطان والصوف.. مشروع متناهي الصغر لشابة في السويداء

السويداء-سانا مواد أولية بسيطة عمادها الخيطان والخرز والصوف، كانت عماد مجموعة من المنتجات الفنية