لحظ البعد البيئي في مشاريع إعادة الإعمار ووضع الخطط والإجراءات الكفيلة لمعالجة أي تلوث

دمشق-سانا

إجراء دراسات تقييم الأثر البيئي للمشاريع التي ستقام لحماية الموارد الطبيعة ووضع الخطط والإجراءات الكفيلة لمعالجة أي تلوث بالتنسيق مع المحافظات والوزارات المعنية ومديريات البيئة ولحظ البعد البيئي في مشاريع إعادة الإعمار أهم ما توصل إليه اجتماع مديري البيئة في المحافظات في مبنى وزارة الإدارة المحلية بحضور الوزير المهندس حسين مخلوف.

مديرو البيئة في المحافظات استعرضوا خلال الاجتماع واقع العمل في كل مديرية والصعوبات التي تعترض إنجاز مهامها سواء ما يتعلق بنقص الكوادر والمعدات والتجهيزات داعين إلى تفعيل التواصل الدائم مع الجمعيات الأهلية العاملة في مجال البيئة ودعمها وإشراكها في الأنشطة التي تقوم بها مديريات البيئة ما يسهم في تعزيز العمل البيئي التطوعي.

من جانبه شدد الوزير مخلوف على ضرورة تنفيذ مديريات البيئة للمهام المنوطة بها وتطبيق القوانين والاشتراطات البيئية والمبادرة في وضع برامج تنسجم مع أولوياتنا واستثمار جمع  الطاقات الموجودة وزج الكوادر المميزة في العمل وموافاة الوزارة بتقارير شهرية عما ينفذ ليتم تحديث قاعدة البيانات البيئية في الوزارة.

وطلب المهندس مخلوف من المديريات الإسراع في انجاز تعديل قانون البيئة رقم 12 وإنهاء تعليماته التنفيذية وتقديم مقترحاتهم بخصوص المهام والاختصاصات التي ستكون تحت إشراف المحافظة في ضوء صكوك إحداثها.

سفيرة إسماعيل

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مؤتمر (آفاق ورؤى الاستثمار في مرحلة إعادة الإعمار).. الواقع والفرص المتاحة في ظل الظروف الراهنة

دمشق-سانا انطلقت مساء اليوم في قصر الأمويين للمؤتمرات بدمشق أعمال مؤتمر الاقتصاد السوري تحت عنوان