موسكو تنفي مزاعم كندا بشأن (أنشطة عسكرية روسية في دونباس)

أوتاوا-سانا

أكدت روسيا أن المزاعم الكندية بشأن “أنشطة عسكرية روسية” في إقليم دونباس شرق أوكرانيا عارية من الصحة ومخيبة للآمال.

وكانت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي زعمت أمس أن “نشاط روسيا العسكري في دونباس يثير القلق العميق وهدفه تصعيد الموقف هناك”.

ونقلت وكالة تاس عن السفارة الروسية في أوتاوا قولها في بيان تعليقاً على تصريحات جولي: “نحن نرفض بشدة التصريح الذي نشر على موقع وزيرة الخارجية الكندية في تويتر أمس بشأن نشاط عسكري روسي غير مبرر في إقليم دونباس بأوكرانيا” مضيفة إن “تصريحات كهذه تبعث على خيبة أمل عميقة .. فهي لا صلة لها على الإطلاق بالواقع وتهدف إلى حرف الانتباه عن السياسة العدوانية لنظام كييف الذي يشن منذ عام حرباً على مواطنيه ويقوض

تنفيذ اتفاقيات مينسك الموقعة في الـ 12 من شباط من عام 2015 والتي صدق عليها بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2202 “.

وشددت السفارة على أن “لا حل عسكرياً للصراع الداخلي شرق أوكرانيا.. وأن السبيل الوحيد لإرساء السلام هناك يكون عبر دفع السلطات الأوكرانية للجلوس إلى طاولة التفاوض مع ممثلي لوغانسك ودونيتسك.. والحكومة الكندية لديها الفرصة لاستخدام نفوذها لتحقيق ذلك”.

وأضافت السفارة إنه “من غير الممكن إحلال السلام في أوكرانيا من خلال اعتماد الخطاب العدائي الذي لا أساس له ضد روسيا وهذا الأمر يجب أن يكون واضحاً للجميع”.

وتصاعدت الأوضاع على خط الاشتباك شرق أوكرانيا صباح أمس حيث أبلغت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك الشعبيتان عن أعنف قصف من جانب الجيش الأوكراني خلال الأشهر العديدة الماضية وذلك بالتزامن مع زيارة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي لمنطقة العمليات العسكرية في دونباس وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن الكرملين يراقب الوضع ويعتبره “خطيراً للغاية” بسبب استفزازات الجانب الأوكراني.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

موسكو: غوتيريش يعتمد نهجاً انتقائياً في تعامله مع القضايا الحساسة

نيويورك-سانا انتقدت روسيا بشدة تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش