الشريط الأخباري

لافروف: ننتظر رد واشنطن على مقترحاتنا بشأن الضمانات الأمنية

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مجدداً أن بلاده لاتزال تنتظر رد الولايات المتحدة على مقترحاتها بشأن الضمانات الأمنية.

وأوضح لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته الألمانية انالينا بيربوك عقب محادثاتهما في موسكو اليوم أن واشنطن تحاول تبرير توسعها وتقدم الناتو إلى الحدود الروسية مشدداً على أن روسيا لا يمكن أن تسمح للحلف بإرسال قواته إلى أوكرانيا لأنها مسألة تتعلق بأمن المواطنين الروس.

وأشار لافروف إلى أن العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي لاتزال رهينة إلى حد كبير للخط المعادي لروسيا في بروكسل وبعض الدول الأعضاء في الاتحاد مبيناً أن روسيا لم تفعل ما يبرر خلق أي توترات جديدة حول أوكرانيا.

وأعرب لافروف عن أمل بلاده بأن تؤثر برلين على كييف لجهة تنفيذ التزاماتها الخاصة باتفاقيات مينسك مجدداً التأكيد على رفض بلاده أي مطالب بخصوص التدابير الضرورية التي يقوم بها الجيش الروسي على أراضي بلاده فهذا من حق أي دولة.

وبشأن العلاقات بين البلدين قال لافروف إن روسيا تتطلع إلى علاقات بناءة بصورة أكبر مع ألمانيا على قدم المساواة وبمراعاة المصالح الخاصة وإن هذه العلاقات يجب أن تكون موجهة إلى حل القضايا الإشكالية المتراكمة.

من جانبها أشارت بيربوك إلى إنه لا بديل من علاقات جيدة مستقرة بين موسكو وبرلين لافتة إلى أن بلادها ترى إمكانيات لتعزيز هذا التعاون فبرلين بحاجة إلى روسيا لأنها تزود أوروبا بالغاز الذي تحتاجه.

وأعلنت الوزيرة الألمانية بدء مناقشة خطة مشتركة لحوار روسيا الناتو مشيرة إلى ضرورة وجود قواعد مشتركة يمكن للجميع الاعتماد عليها لضمان الأمن في أوروبا.

وأكدت بيربوك ضرورة بذل جهود للعودة إلى المفاوضات في إطار “النورمندي” حول تسوية الأزمة الأوكرانية.

وكان رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين قال في وقت سابق إن “الناتو يسعى لاحتلال أوكرانيا” مبيناً أنه خلال الأشهر الأخيرة كانت هناك هستيريا حول أوكرانيا حيث قام أعضاء الكونغرس وممثلو وزارة الخارجية الأمريكية ببث الرعب في العالم بأسره من خلال مزاعم بشأن “غزو روسي” محتمل.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

من أوكرانيا الى تايوان… واشنطن تلعب بالنار والصين تحذر

دمشق-سانا بعد أن أججت التصعيد العسكري بشكل كبير في شرق أوروبا عبر تهديدها الأمن القومي …