مرتزقة النظام التركي يقطعون مئات أشجار الزيتون في عفرين المحتلة

حلب-سانا

أقدم مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية على قطع المئات من الأشجار المثمرة والحراجية من منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي خلال الأيام الماضية تمهيداً لبيعها لسماسرة وتجار أتراك.

وأفادت مصادر محلية لـ سانا بأن إرهابيين تابعين لتنظيم ما يسمى (السلطان مراد) و(جيش النخبة) و(أحرار الشرقية) و(فرقة الحمزة) و(الجبهة الشامية) قطعوا مئات الأشجار المثمرة والحراجية في قرى ميدانكي وحمام ومروانيه ومسكة وتتارا وترندة وعين الحجر واستير في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي بتسهيل من سلطات النظام التركي تمهيداً لنقلها إلى الأراضي التركية وبيعها لسماسرة وتجار أتراك يعملون في تجارة الخشب.

وحذرت المصادر نقلاً عن أهالي منطقة عفرين من كارثة بيئية واقتصادية جراء مواصلة الإرهابيين قطع الأشجار الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الكثير من المواطنين مصدر دخلهم الرئيسي والقضاء على الغطاء النباتي ومن ثم التصحر منددة بممارسات مرتزقة الاحتلال التركي الإجرامية بحق السكان المدنيين والتي يهدفون من ورائها إلى التضييق عليهم ودفعهم إلى ترك منازلهم وأراضيهم للاستيلاء عليها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

أضرار مادية في اعتداءات للاحتلال التركي ومرتزقته على ريف الرقة

الرقة-سانا واصل الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية اعتداءاتهم بالمدفعية