الشريط الأخباري

كتاب جديد يسعى لتصحيح الانطباع السائد حول شعر الغزل الصريح الأموي

دمشق-سانا

يجد نقاد أن الحداثة الأولى التي عرفها الشعر العربي كانت مع قصائد الغزل بالعصر الأموي حيث اتخذ الشعراء أسلوباً جديداً تأثر بالحضارة الجديدة وابتعد عن الجاهليين في الوقوف على الأطلال والبكاء على ديار الأحبة.

ويعالج كتاب “الغزل الصريح الأموي” الصادر عن اتحاد الكتاب العرب للكاتبة نغم منهل إبراهيم هذا النوع من الغزل بصفته أضاف للأدب العربي الكثير من الإبداعات وكان تياراً شعرياً مستقلا عن الغزل البدوي ومدرسة لها أصحابها وسماتها.

وفي الكتاب أيضاً مقارنة بين تيارين رئيسيين في الغزل في العصر الأموي هما الغزلان العفيف والصريح حيث يجمع نقاد وباحثون على أن الغزل العذري عفيف وغير حسي والصريح عكس ذلك.

غير أن المؤلفة رأت أن ما يؤخذ على أولئك الدارسين أنهم كانوا ينطلقون في دراساتهم من تصوراتهم الخاصة لمفهومي العفة والحسية مشيرة إلى أن ما تعنيه العفة اليوم تختلف عما كانت في السابق كما أن المعاني في الغزل لا تتطابق وتختلف وفق مفاهيم مجتمعية وإيديولوجية.

واعتبرت ابراهيم في كتابها أن الخيال لعب دوراً كبيراً في تأليف أخبار قصص وأشعار ما جعل ميدان الخوض في الغزل العذري واسعاً وخصيباً في مستوى فني وأدبي رفيع القيمة.

أشارت ابراهيم إلى أن أشعار الغزل الصريح لم تكن أقل قيمة من نظيرتها العذرية ولكن التصاق مفهوم الحسية بتلك الأشعار كان قيداً في مجتمع يعلي من شأن العفة وأصحابها مبينة أن الباحثين المحدثين أيضاً استعجلوا في أحكامهم بأن الحسية ليست في مستوى الغزل العذري.

دراسة الكاتبة تثبت أن الغزل الصريح لم يكن كما وجهت إليه الاتهامات حيث أجرت موازنات بين القدماء لتبين المعاني الحسية والعذرية واهتمت بالشعراء الأكثر شهرة وأشعارهم وقصصهم وأخبارهم.

وبحسب مؤلفة الكتاب فان الغزل العذري لم يكن ثمرة العصر الأموي بل عرفه شعراء العصر الجاهلي.

وعرض الكتاب لمؤلفات نقاد من القدماء والمحدثين في الغزل الصريح من “طبقات فحول الشعراء” و”الشعر والشعراء” و”الكامل” و”الأمالي” و”الفهرست” و”طوق الحمامة” و”حديث الأربعاء” كما عالج فضاءات الشعر الغزلي الصريح من تصوير المغامرة في السعي إلى المرأة ووصف جمالها مع مقارنته بالفضاء الشعري الغزلي القائم على كتمان الحب ووصفه وأثره والمرجعية الأخلاقية والدينية.

الكتاب الصادر الذي يقع في 235 صفحة من القطع الكبير اتبعت مؤلفته منهجاً تطبيقياً دقيقاً في قراءة ودراسة شعراء الغزل والشعراء الذين كتبوا فيه إضافة إلى المواضيع الأخرى منذ العصر الجاهلي لتقدم بحثاً جديد الرؤية فيما ذهب إليه.

محمد خالد الخضر

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency