الشريط الأخباري

(العكازة) أولى تجارب تاتيانا أبو عسلي على خشبة القباني-فيديو

دمشق-سانا

خطت الفنانة المسرحية تاتيانا أبو عسلي أولى خطواتها في الإخراج على الخشبة لتحقق شغفها وطموحها عبر اختيارها نصاً من الأدب العالمي (العكازة) مقتبساً عن مسرحية أيولف الصغير للكاتب النرويجي هنريك إبسن رائد الدراما الواقعية قدمته على خشبة القباني.

ويروي الكاتب إبسن في نصه الأصلي قصة صبي بترت ساقه واستعمل عكازا لتساعده على المشي ولكنه يغادر منزله في أحد الأيام فتبحث عنه والدته إلى أن أتاها الخبر الصادم بأن عكازة ولدها وجدت طافية فوق الماء.

وارتأت المخرجة أبو عسلي أن تجسد هذه القصة الإنسانية المؤثرة على الواقع المعاش في سورية بعد الحرب متناولة الأزمات النفسية التي سببتها الأحداث المريرة على الأطفال حيث سردت في نصها قصصاً عن حياة الزوجين بعد فقدان ابنهما جراء سقوط إحدى القذائف الإرهابية والصراع النفسي الذي عاشه الوالدان في ظل غيابه.

العرض الذي أنتج ضمن مشروع دعم مسرح الشباب لمديرية المسارح والموسيقا لم يكن عبر القصة المؤثرة فحسب بل اتسم أيضا بالديكور والتقنيات البصرية المميزة المنسجمة مع الإضاءة لتصور أحداث النص بكل إبداع.

ووجهت أبو عسلي عدة رسائل من خلال العرض أهمها إيجاد حل لمشاكل الأطفال المشردين والمهجرين نتيجة أحداث الحرب.

وفي تصريح لمراسل سانا أوضحت المخرجة أبو عسلي أن النص هو باكورة أعمالها المسرحية وعملت عليه منذ نحو 5 سنوات بعد تخرجها من مدرسة الفن.

ويشكل العرض فرصة وفقاً لـ أبو عسلي لاكتساب الخبرة في عملية الإخراج بعد أن تراكمت معارفها طوال أعوام في التمثيل على الخشبة وفي إخراج الأفلام الروائية القصيرة مشيرة إلى ضرورة الاستفادة من النص الجيد لتطبيقه على الواقع المعاش في سورية بعد الحرب.

وجسد شخصيات العمل المسرحي كل من بشار الشيخ وتاتيانا أبو عسلي ورولا طهماز وحسين محمود أما الموسيقا التصويرية فلأيمن زرقان.

هادي عمران

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency