المقداد يبحث مع ولايتي العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 طهران-سانا

بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي العلاقات الثنائية الاستراتيجية والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد المقداد خلال اللقاء الذي جرى في طهران العمق التاريخي للعلاقات بين سورية وإيران مشيراً إلى بلوغها مرحلة بات من الصعب النيل منها بفضل صمود شعبي البلدين وحكمة قيادتيهما منوها بدور ولايتي في توطيد هذه العلاقات ومواكبته لها منذ بداياتها.

واستعرض المقداد الوضع الراهن في سورية مشدداً على أهمية مواصلة التعاون والتنسيق المشترك في كل المجالات بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه أكد ولايتي مواصلة إيران وقوفها إلى جانب سورية قيادة وشعباً ودعمها الراسخ والمتواصل لها على كل الأصعدة منوها بالإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب والتي أسست لمرحلة جديدة من التعاون بين البلدين في كل المجالات والميادين.

حضر اللقاء نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور بشار الجعفري وسفير سورية في طهران الدكتور شفيق ديوب والدكتور عبدالله حلاق ورؤى شربجي من مكتب وزير الخارجية والدكتور محمد توفيق أبو غالون الوزير المفوض من السفارة السورية في طهران.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

المقداد: سورية جزء لا يتجزأ من العمل العربي المشترك.. الاحتلال التركي أكبر خطر يهدد الشمال السوري

دمشق-سانا أكد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أهمية تحسين العلاقات العربية-العربية وأن سورية جزء …