الشريط الأخباري

مهرجان حمص المسرحي الـ 24 يسدل الستارة عن عروضه

حمص-سانا

بعمل للكاتب البلغاري ستانيسلاف ستراتييف أحد رواد المسرح الساخر في العالم أسدل مهرجان حمص المسرحي الـ 24 ستارته عن عروض هذا العام التي قدم خلالها سبع مسرحيات لفرق من حمص وحماة واللاذقية وإدلب.

وتناول العرض الختامي الذي حمل عنوان (الغنمة) وقدمه المسرح القومي في حمص على خشبة قصر دار الثقافة ظواهر تعيق تطور المجتمع كالفساد والبيروقراطية والروتين الذي يحكم عمل المؤسسات منتقدا أنماط تفكير لا تؤمن بتطور الحياة ومعطياتها بأسلوب كوميدي ساخر.

ورغم أن مسرحية (الغنمة) قدمت لمدة ثلاثة أيام منذ نحو الأسبوعين في نفس المكان فإن للمشاركة ضمن عروض المهرجان وقعاً خاصاً وفقاً لمخرج العرض زين العابدين طيار لأنه يمنح فريق العمل جواز سفر فنياً وفكرياً ويقدم الفرق والممثلين بطريقة مختلفة لها حلتها وجماليتها.

الممثلة سما علي عبرت عن سعادتها بالمشاركة الأولى لها بالتمثيل عبر المهرجان حيث شكلت لها هذه التجربة الجديدة فهما آخر للحياة ومعنى الفن الذي يمنح الإنسان الثقافة والفكر النير.

ورأى الممثل رامي جبر أن المهرجان فرصة للتلاقي بين الفنانين والأدباء والمثقفين وبين الممثل والجمهور الذي هو أساس العرض مؤكداً أن الفن المسرحي من أهم الفنون لأنه يظهر إمكانية الممثل الحقيقية.

ويشكل المهرجان الذي تنظمه نقابة الفنانين منذ عام 1987 ساحة فنية مهمة لعشاق الخشبة من حمص والمحافظات ليقدموا نتاجهم الفني وفرجتهم المسرحية كما وصفه هادي بقدونس نائب نقيب الفنانين متمنياً أن تكون المهرجانات عامرة دائماً على مساحة الوطن وبأن يبقى المسرح حياً للأجيال القادمة.

ووجد أمين رومية رئيس فرع نقابة الفنانين في حمص أن المدينة عاشت سبعة أيام من الإبداع عبر عروض مسرحية متنوعة شكلت لوحة فنية ساهم بنسجها مسرحيون عشقوا تلك الخشبة التي شكلت رئة تنفس من خلالها الفن في حمص منوها بأهمية الحالة التشاركية بين نقابة الفنانين ومديرية الثقافة والمسرح القومي للوصول الى نتائج فنية وفكرية وثقافية متميزة.

حضر اختتام المهرجان عماد جلول مدير المسارح والموسيقا وأعضاء النقابة المركزية ورئيس مجلس محافظة حمص.

مثال جمول

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مسرحية (العرس) لتشيخوف في ثاني أيام مهرجان حمص المسرحي

حمص-سانا مسرح قصر دار الثقافة في حمص يحيي ثاني أيام مهرجان حمص المسرحي الرابع والعشرين …