الاندبندنت: قطر أصبح اسمها مرتبطاً بانتهاكات حقوق العمال المهاجرين

لندن-سانا

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية إنه منذ إعلان استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 أصبح اسمها مرتبطا بقضايا إساءة معاملة العمال المهاجرين الذين يعملون في الإعداد لهذه الاستضافة.

وتحت عنوان “ماذا عنا.. القطريون يطالبون بحقوقهم قبل كأس العالم” قالت الصحيفة إن العمال المهاجرين هيمنوا على خطاب حقوق الإنسان في قطر لكن المواطنين المحبطين والساخطين يطالبون بإبراز قضاياهم وتسليط الضوء عليها بعدما شوه سجل قطر في مجال حقوق الإنسان سمعتها على مستوى العالم وأصبح اسمها مرتبطاً بانتهاكات حقوق العمال المهاجرين.

وبينت الصحيفة أن العمال يتقاضون رواتب سيئة أو لا يحصلون على رواتب إطلاقاً وهم مسلبو الإرادة وغير قادرين على تغيير وظائفهم أو مغادرة البلاد متى يشاؤون حيث تتم مصادرة أوراقهم الثبوتية وجوازات سفرهم بطرق غير مشروعة من قبل رؤسائهم في العمل ويجبرون على العمل لساعات طويلة في حرارة لا تطاق ويقيمون في مساكن لا تتوافر فيها مقومات الحياة الإنسانية.

وسلطت الصحيفة الضوء على انتهاكات حقوق المرأة والافتقار لحرية التعبير في قطر التي سبق وتناولتها مجموعات حقوقية دولية منها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش.

ورأى أحد المواطنين “الساخطين” وفق تعبير الصحيفة أن الاصلاحات وتحقيق المطالب الشعبية الكثيرة لن تتحقق دون قتال لأن القطريين جبناء ويلتزمون الصمت.

واختتمت الصحيفة نقلاً عن مواطن يدعى أحمد قوله “إن استضافة كأس العالم أشبه برش الملح على الجرح ..الكثير من الناس هنا يحتقرون الأسرة الحاكمة”.

وكان تقرير صدر الشهر الماضي عن منظمة العفو الدولية حذر من أن العمال الأجانب في قطر لا يزالون يتعرضون للاستغلال على نطاق واسع في الوقت الذي لم يتبق فيه إلا أكثر من عام بقليل على انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم المقبلة واتهم قطر بعدم الوفاء بوعودها بشأن تحسين حقوق العمال.

انظر ايضاً

العمل الدولية: قطر لا تبلغ عن وفيات العمال بمنشآت كأس العالم

جنيف-سانا كشفت منظمة العمل الدولية أن قطر لم تبلغ عن جميع الوفيات العاملة في المنشآت …