الشريط الأخباري

إعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة

دمشق-سانا

أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية السورية ووزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية إعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة وانطلاق الأعمال والأنشطة التجارية والاقتصادية فيها اعتباراً من اليوم.

وأشار الجانبان في بيان مشترك تلقت سانا نسخة منه إلى أن إعادة افتتاح المنطقة تهدف إلى تنشيط الحركة التجارية وجذب الاستثمارات وتفعيل قطاع الخدمات وبالتالي خلق فرص عمل والمساهمة في دعم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية لكلا البلدين.

ولفت البيان إلى أن إعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة تمت بعد استكمال متطلبات تأهيلها وتأمين جاهزيتها لاستقبال الاستثمارات من كلا الجانبين ومن الدول الصديقة.

وأوضح البيان المشترك أن تأسيس المنطقة الحرة تم بموجب اتفاق التعاون الاقتصادي وتنظيم التبادل التجاري بين البلدين لتكون أحد مرتكزات العمل العربي الاقتصادي المشترك.

وفي تصريح لمندوبة سانا بينت معاونة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية لشؤون التنمية الاقتصادية رانيا أحمد أن أهمية المنطقة الحرة المشتركة تتجلى في موقعها الاستراتيجي المتميز الذي يساعد على تنمية تجارة الترانزيت وإعادة التصدير ليس فقط بين سورية والأردن وإنما يمتد ليشمل دولا أخرى إضافة إلى دورها في جذب الاستثمارات.

وأشارت أحمد إلى أن إعادة فتح المنطقة تساهم أيضاً في تنشيط المرافئ السورية والأردنية وتفعيل تجارة الخدمات المرتبطة بنشاط المنطقة وخلق فرص عمل جديدة موضحة أن خطة العمل لإعادة هذه المنطقة بدأت بحصر الأضرار وتقييم الموجودات وتقدير الاحتياجات ومن ثم البدء بعمليات الصيانة والتأهيل للمباني الإدارية وتجهيز الحد الممكن من البنية التحتية اللازمة مروراً بدراسة واقع العمالة ومتطلبات إعادة الدوام الفعلي إلى المنطقة.

ولفتت أحمد إلى أنه تم إعداد آلية موضوعية لمعالجة أوضاع المستثمرين والمستأجرين وبالتالي تسوية أوضاع البضائع والآليات المفقودة ما يشجع على جذب مستثمرين جدد أيضا.

وتوقف العمل في المنطقة الحرة المشتركة عام 2015 وفق أحمد نتيجة دخول التنظيمات الإرهابية المسلحة إلى المنطقة والجدير بالذكر أن حجم البضائع التي دخلت إلى المنطقة الحرة عام 2014 بلغ ما يقارب 3 ملايين طن من مختلف أنواع البضائع.

منار ديب

انظر ايضاً