مدرسة رياضيات تنال ميدالية ذهبية في معرض الباسل

اللاذقية-سانا

على مدى نحو 20 عاما وظفت مدرسة الرياضيات شيماء أحمد المهارات التي اكتسبتها في مجال التدريس وما تعلمته من تقنيات في الدورات التدريبية التي تنظمها مديرية تربية اللاذقية بمختلف محاورها كدمج التكنولوجيا في التعليم والمناهج المطورة لابتكار وسائل تعليمية توضيحية لتتوج جهودها بالحصول على الميدالية الذهبية في معرض الباسل للإبداع والاختراع 2021 الذي اختتم مؤخرا في دمشق عن فئة التصميم والإنشاءات.

ساعات عدة تقضيها أحمد بشكل شبه يومي لإعداد خطة إعطاء الدرس في محاولة منها للخروج عن أساليب التعليم التقليدية وتقديم المعلومات الجافة بشكل جديد وإيصال الفكرة إلى أذهان الطلبة بسلاسة أكبر بما يسرع عملية الفهم والاستيعاب لديهم مستفيدة من الكرتون والورق المقوى والمواد البلاستيكية والقطع الخشبية وغيرها بما يتناسب مع موضوع الحصة الدراسية.

وفي تصريح لـ سانا الشبابية قالت أحمد الزوجة والأم والمعلمة إنها نشأت على حب مهنة التعليم وتتخذ من والدها غسان مدرس اللغة العربية قدوة لها في حياتها العملية حيث تعلمت منه أهمية أن يكون العطاء من القلب وأن التدريس مهنة سامية تتطلب التفاني والإخلاص لمبادئها.

وحول مشاركتها في المعرض بينت أن الأمر برمته محض صدفة حيث طرحت الفكرة بعد تقديمها لدرس نموذجي حول نظرية فيثاغورس استخدمت فيه التكنولوجيا وبرنامج بور بوينت والبطاقات الكرتونية تلاه إدخال النموذج الذي يجسد النظرية ولاقى استحسانا من الطلاب والموجهين الاختصاصيين.

وأكدت أحمد أن الفكرة بسيطة لكنها ستبقى راسخة في أذهان من يشاهدها وقد استوقفت الكثير من زوار المعرض الذين أثنوا عليها بعد أن سافرت بهم إلى مقاعد الدراسة واستعادوا ذكريات ذلك الوقت بينما رأى آخرون أنها المرة الأولى التي يتضح أمامهم صحة إثبات الفرضية مشيرة إلى أن الفوز بالميدالية الذهبية بمثابة وسام تقدير لمسيرة حافلة بالعطاء وحافز للاستمرار وتقديم المزيد.

رشا رسلان

انظر ايضاً

معلمو الحرف الصناعية في تربية حمص يشاركون بأربعة اختراعات في معرض الباسل

حمص-سانا يشارك معلمو الحرف الصناعية في التعليم المهني في تربية حمص بأربعة اختراعات في معرض …