مقتل 3 متظاهرين برصاص الجيش الفرنسي في النيجر

نيامي-سانا

قتل 3 أشخاص وأصيب 18 آخرون برصاص الجيش الفرنسي الذي فتح النار على مظاهرة احتجاجية خرجت للاعتراض على عبور إحدى قوافله للنيجر قادمة من بوركينا فاسو.

ونقلت وكالة فرانس برس عن هاما مامودو رئيس بلدية تيرا قوله اليوم إن المواجهات أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى و18 جريحاً بينهم أربعة تم إجلاؤهم إلى نيامي.

بدورها قالت وزارة الداخلية في النيجر إن القوات الفرنسية “استخدمت القوة للأسف” بمواجهة المحتجين.

من جهته أعلن المتحدث باسم رئاسة أركان الجيش الفرنسي الكولونيل باسكال إيان أن الرتل تمكن من المغادرة واستئناف تقدمه نحو نيامي مشيراً إلى اتخاذ الاحتياطات لتأمين الرتل وتجنب التوترات وضمان وصوله إلى وجهته مدينة غاو في مالي.

وكان أربعة متظاهرين أصيبوا بجروح في الـ 20 من الشهر الجاري إثر إطلاق جنود فرنسيين الرصاص على حشد من المحتجين بمدينة كايا في بوركينا فاسو حيث يتصاعد الغضب الشعبي والاحتجاجات في منطقة الساحل بغرب إفريقيا رفضاً لإعادة الاستعمار الفرنسي لدولها.

انظر ايضاً

إصابات برصاص الجيش الفرنسي في بوركينا فاسو

واغادوغو-سانا أصيب أربعة متظاهرين بجروح اليوم إثر إطلاق جنود فرنسيين الرصاص على حشد من المحتجين …